الرئيسية / نبض المجتمع / مبادرة مدنية توفر مخيم إيكلوجي لفائدة ضحايا الزلزال بتارودانت

مبادرة مدنية توفر مخيم إيكلوجي لفائدة ضحايا الزلزال بتارودانت

نبض المجتمع
فبراير.كوم 01 أكتوبر 2023 - 17:30
A+ / A-

لا تزال مبادرات المجتمع المدني مدعومة بإعانات جمعيات وأفراد ومحسنين، تحاول درء بعض الإشكاليات والنواقص التي يعاني منها متضرروا زلزال الحوز بإقليم تارودانت، أهمها السكن والكهرباء والتعليم.

وبدوار -كما- بجماعة تيكوكا في إقليم تارودانت المتضرر بزلزال 8 شتنبر، ثبتت مبادرة من عدد من الجمعيات مجموعة من الألواح الشمسية المنتجة للكهرباء، داخل الخيم وخارجها في المخيم الذي أنشأته بعد الزلزال قرب الدوار.

كما وضعت الجمعيات الخيرية عددا من المراحيض والحمامات تحت رهن ساكنة الدوار المتضرر، فضلا عن تزويدهم بأساسيات المأكل والمشرب.

وحكت حفيظة، من ساكنة دوار -كما- كيف انقلبت حياتها وحياة أسرتها رأسا على عقب بعد الزلزال، الذي هدم منزل أسرتها ولم يبقي على شيء صالح للاستعمال مرة أخرى ما اضطرهم إلى النزوح إلى هذا المخيم.

وقالت حفيظة إن المبادرات الخيرية وفرت لهم الكهرباء والمياه والمواد الغذائية الأساسية، إلا أن أطفال الدوار منقطعون عن الدراسة، داعية إلى توفير مدرسة في أقرب الآجال.

كما تحدثت عن المشاكل التي تواجه نازحي الدوار بالمخيم من أهمها اضطرارهم للقيام بنوبات حراسة خوفا من قاطعي الطرق واللصوص والحيوانات والحشرات الضارة أبرزها العقارب السامة.

من جانبه أبرز بوجمعة عددا من المظاهر السلبية التي بانت على السطح في الدوار وغيره من الدواوير المجاورة، على غرار محاولة البعض الاستفادة من الإعانات التي ستقدمها الدولة للمتضررين القاطنين بالدواوير التي طالها الزلزال.

وقال بوجمعة إن الدواوير أمست بين ليلة وضحاها عامرة بأسر لها منازل في تارودانت وأكادير لكنها أتت للقرى المتضررة بغية انتهاز الفرصة، وفق تعبيره، داعيا إلى ترك الفرصة والأولوية لمن تشردوا وأصبحوا يسكنون الخيم.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة