الرئيسية / دولي / نائبة برلمانية صحراوية تكذب جبهة "البوليساريو" أمام اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة

نائبة برلمانية صحراوية تكذب جبهة "البوليساريو" أمام اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة

دولي
فريد أزركي 07 أكتوبر 2023 - 12:30
A+ / A-

نفت البرلمانية الصحراوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة العيون الساقية الحمراء، حياة لعرايش، ماتتداوله  “البوليساريو” من إدعاءات حول قضية الصحراء، خلال مداخلتها في الإحاطة المرتبطة بهذا الملف داخل اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة.

وقالت لعرايش، في مداخلتها مساء الأربعاء 4 أكتوبر الجارري، إنه “بصفتي نائبة برلمانية عن جهة العيون الساقية الحمراء بالصحراء المغربية وممثلة شرعية لساكنة هذه الأقاليم التي انتخبتني لأدافع عن مكتسباتها، وأنا أقول ومعي باقي الزملاء والزميلات المنتخبون القادمون من الأقاليم الجنوبية أننا  نمتلك شرعية التحدث باسم الصحراويين والدفاع عن حقوقهم، ولذلك مرتكزات واضحة”.

وشددت المتحدثة عينها، على أن “التجربة السياسية بالأقاليم الجنوبية مثال حقيقي للتداول السلمي والبناء على مراكز صناعة القرار المحلي وعلى تدبير وتسيير أمور أقاليمنا بأنفسنا دون احتكار للشأن العام وتغيير لمبدأ التعددية الذي يشكل صلب العملة الديموقراطية”.

وأبرزت أن “مشاركتها في هذه اللجنة نابع من تفويض شفاف منحه إياها الصحراويون الذين شاركوا في انتخابات حرة ونزيهة”، مشيرة إلى “أهمية التصويت النزيه في إطار التعددية الحزبية الحقيقية وتنافس شريف على إقناع الصحراويين ببرامجهم الانتخابية التي تستهدف أولا وأخيرا خدمة المواطن”.

وأكدت أن المنتخبين في الصحراء “يستمدون شرعيتهم التمثيلية للصحراويين كذلك، من القناعة الجماعية والإيمان الراسخ لديهم بمصداقية الثقة للمؤسسات المنتخبة حيث سجلت الأقاليم الجنوبية أعلى نسبة مشاركة في الانتخابات الأخيرة التي عرفتها المملكة، في تعاقد أخلاقي بين المواطنين والمؤسسات المنتخبة، ونحن اليوم نجني ثمارها الإيجابية على المعيشة اليومية وعلى الساكنة”.

وأوضحت لعرايش أمام الأمم المتحدة إلى أنه “أمام هذه المرتكزات الديموقراطية التي تعيشها ساكنة الصحراء المغربية، ففي الجهة المقابلة مجموعة مسلحة من مخلفات أزمة الحرب الباردة، في فرض هيمنة أرائها بالحديد والنار على ساكنة مخيمات تندوف الذين لم يبق من بينهم صحراويين المنحدرون من هده الأقاليم سوى أقلية.

وتساءلت نفس البرلمانية مع الحاضرين عن “أي تمثيلية هذه التي تدعيها هذه الطغمة (في إشارة إلى البوليساريو) التي لا تنحدر أصلا من منطقة الصحراء، وهي التي تفرض فكرة سياسية وحيدة منذ 40 سنة، وتخنق كل صوت معارض داخل هذه المخيمات”. مضيفة أنه “لا شرعية تمثيلية للبوليساريو  وهم لا يملكون أي إرادة حرة أمام سلطات البدل المضيف الذي اقترح تقسيم تراب الصحراء”.

وطالبت البرلمانية الصحراوية من رئيس اللجنة أن يقارن بين “البوليساريو” وبين من أفرزتهم الديموقراطية المحلية الراسخة وبين مجموعة مسلحة تدعي لنفسها ما لا تملك، بل “هي متورطة في التنكيل بمن تدعي تمثيلهم”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة