الرئيسية / نبض المجتمع / أمينة شيخان: قصة فنانة فطرية طوعت الحصان: نحن سلالة عقبة بن نافع التي لا تفرط في الخيول

أمينة شيخان: قصة فنانة فطرية طوعت الحصان: نحن سلالة عقبة بن نافع التي لا تفرط في الخيول

نبض المجتمع
فبراير.كوم 27 أكتوبر 2023 - 13:00
A+ / A-

تواصل أمينة شيخان المرأة المغربية بسط ذراعيها على مختلف المجالات لتُبرهن في كل مرة عن مدى تفوقها وتغلبها على كل مطبات الحياة والمهام المُلقاة على عاتقها، ولعل المجالات الإبداعية أبرز ما عُرفت ضمنه المرأة بامتيازها عن الجنس الآخر على على رأسه الفن التشكيلي على سبيل المثال لا الحصر الذي اتخذته “فبراير” نموذجا حيا من خلال الفنانة التشكيلية أمينة شيخان المهتمة بالخيول والأحصنة.

ولم تُخفي أمينة شيخان تيتمها بالخيل والأحصنة خلال حوارها مع “فبراير” لتعكسه عبر لوحاتها الفنية، وتقول معبرة ” عشقت الحصان وعزيز عليا بزاف، مني كنشوف شي حصان أتمنى بيني وبين نفسي لو كنت أملك واحدا مثله رسمت أول حصان من بعد الثاني قلت يُستحسن نبقى نرسم الأحصنة لأتمرن عليهم بشكل أكثر وأتمكن من رسم أي حصان أراه أو أتخيله”.

وعن المعرض الذي قدمت أمينة شيخان بأكادير تقول ” هذا معرضي الثاني لم أنوع فيه، لأنني فضلت أن أركز خلاله على الحصان فقط، بالنظر لتزامنه مع معرض الفرس بمدينة الجديدة، وقلت كاين الفرس في الجديدة علاش لا يكون في أكادير”.

كما اعتبرت الفنانة التشكيلية شيخان بأن الفرس جزء من تقاليدنا المغربية التي يُترجمها فن “التبوريدة”، موضحة ” هادو تقاليدنا وكاين ناس مايقدروش يعيشوا بدون فرس، مثلا الناس ديال التبوريدة يعتبرون أن الحصان أحد أبناءهم، في اشتغالي على رسم الفرس أشتغل على الظل ومن خلالها أجد لون خلفية اللوحة”.

كما أشارت ضيفة “فبراير” إلى مدى ضرورة أن يتوفر الفنان التشكيلي على ورشة عمل خاصة بالمنزل من أجل التركيز في الرسم التشكيلي، قائلة ” عندي ورشة في المنزل أختلي داخلها لأركز في رسمي التشكيلي حيت مايمكنش مايكونش ونخدم أمام العائلة ويجيو يقطعوني مثلا، ضرورة يكون الفنان بوحدو وعدم مقاطعة خلوته الفنية”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة