الرئيسية / سياسة / تحرير الكركرات.. ثلاث سنوات من الانتصارات وتغيير موازين القوى لصالح المغرب

تحرير الكركرات.. ثلاث سنوات من الانتصارات وتغيير موازين القوى لصالح المغرب

الكركرات
سياسة
فريد أزركي 14 نوفمبر 2023 - 11:00
A+ / A-

مرت ثلاث سنوات على تحرير معبر الكركرات من طرف القوات المسلحة الملكية، في عملية محكمة بتعليمات من الملك محمد السادس، نفذها على الأرض أفراد الجيش، الذين استطاعوا طرد مليشيات “البوليساريو”، الأمر الذي قلب موازين القوى لصالح المملكة المغربية، على حساب خصوم الوحدة الترابية، وعلى رأسها “البوليساريو” والجزائر.

وفي هذا الصدد، صرح رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان، محمد سالم عبد الفتاح، لـ”فبراير”، قائلا “لا شك أن حدث تأمين معبر الكركرات أحدث حالة من اختلال موازين القوى المتعلق بالنزاع حول الصحراء لصالح المغرب على حساب خصوم وحدته الترابية، حيث أنهى مناورات الجزائر، الرامية إلى تغيير الوضع في المناطق العازلة في الصحراء، فضلا عن محاولتها غلق ممر الكركرات”.

وأردف المتحدث في تصريحه، أن “تأمين المعبر أحرق كافة أوراق الضغط التي كانت في يد خصوم المغرب ووحدته الترابية، وفي مقدمتها غلق المعبر، وورقة إعلان جبهة البوليساريو الإنفصالية عن الحرب الذي لم يترتب عنه سوى تكبدها لعديد الانتكاسات والهزائم المتتالية في مقابل انتصارات ومكاسب دبلوماسية وميدانية عديدة راكمها المغرب منذ تحرير معبر الكركارات”.

واعتبر سالم عبد الفتاح أن “حدث تطهير نقطة استراتيجية مثل معبر الكركرات، له أهمية، لكون المنطقة تضم معبرا استراتيجيا وقريبة من منطقة الكويرة، ومطلة على الساحل الأطلسي، ولكونها أهم المناطق العازلة، أعقبه تأمين كامل للمناطق العازلة وإفشال المناورات الرامية لتغيير الوضع فيها.

وفي خضم كل هذه الأحداث، يورد المتحدث “كرست تجاوز دور البوليساريو ضمن لعبة الحرب بالوكالة التي تشنها الجزائر ضد المصالح المغربية والوحدة الترابية للمملكة، واضطرت الجزائر للخروج بوجه مكشوف باعتبارها طرفا حقيقيا معنيا بهذا النزاع، حيث دخلت في موجة تصعيد غير مسبوقة ضد المغرب وبات دورها ينكشف في مواجهتها للمغرب في المحافل الدولية وتدشن العديد من الخطوات التصعيدية ضد المملكة”.

وأضاف في سياق مغاير، أن “هناك أيضا تسارع وتيرة افتتاح القنصليات التي ناهزت 30 قنصلية بالأقاليم الجنوبية، وهو ما انعكس أيضا على المقاربة الأممية التي باتت تنحو إلى مزيد من العقلانية والواقعية، وتتقاطع مع مبادرة الحكم الذاتي وتصفها بالجدية والمصداقية وذات الأولوية”.

وخلص إلى أن “هذه كلها عوامل تصب في حالة الحسم الميداني والسياسي والدبلوماسي التي يحققها المغرب بخصوص النزاع حول الصحراء، وبالتالي تجاوز كافة الطروحات الإنفصالية والراديكالية التي يعكف عليها خصوم المغرب وعلى وحدته الترابية”.

وفي سياق آخر يرى مراقبون، أن عملية تحرير الكركرات ساهمت في تغيير موازين فكرست شرعية التواجد المغربي بالمنطقة، وأقحمت الجزائر وصنيعتها “البوليساريو” في الزاوية الضيقة.

ومكنت العملية ميدانيا الجيش المغربي من تطويق المجموعات المحسوبة على “البوليساريو” ودورياتها العسكرية المتواجدة بالمعبر، ثم إرغامها على الانسحاب دون التسبب في استهداف أي من عناصرها، لتعمد فرقه الهندسية تمديد الجدار على محورين وعلى بعد عشرات الكيلومترات، وتنهي أي إمكانية لوصول عناصر البوليساريو المسلحة أو أي مخاطر أمنية أخرى إلى المنطقة الحدودية القريبة من ساحل الأطلسي والمشرفة على منطقة الكويرة الاستراتيجية. بحسب ذات المصادر.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة