الرئيسية / حوادث / قوات الأمن المغربي تتصدى لـ"مأساة حقيقة" في حدود سبتة المحتلة

قوات الأمن المغربي تتصدى لـ"مأساة حقيقة" في حدود سبتة المحتلة

قوات الأمن المغربي
حوادث
فبراير.كوم 22 نوفمبر 2023 - 17:30
A+ / A-

ذكرت مجموعة من التقارير الإعلامية الاسبانية أن قوات الأمن المغربي استطاعت التصدي لمحاولة اقتحام معبر سبتة، والتي كان أبطالها مئات من المهاجرين الغير النظاميين، وأسفرت عن إصابة ما يقرب 50  عنصرا في صفوف الأمن المغربي.

وأشارت صحف إعلامية اسبانية أن قوات الأمن المغربي نجحت في تخليص سبتة من مأساة حقيقة كانت سينتج عنها تدفق مئات المهاجرين الى المدينة، مبرزة أن آخر حادث تم تسجيله كان  سنة 2021 والذي نتج عنه وفاة حوالي 20 مهاجرا غير نظامي.

وأضافت المصادر ذاتها أن التعاون الثنائي بين مدريد والرباط  خصوصا بعد آخر اجتماع رفيع المستوى انعقد بالمغرب  في فبراير المنصرم بحضور رئيس الحكومة الاسباني بيدرو سانشيز أثمر عن تصدي قوات الأمن المغربي لاقتحام المهاجرين الغير النظاميين.

واستطاعت هذه العملية أن تعزز من مكانة بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الاسبانية الحالي، بعد أن جدد البرلمان الاسباني ثقته فيه الخميس المنصرم، وذلك بسبب دفاعه المباشر خلال فترة توليه رئاسة الحكومة السابقة عن ضرورة تثمين العلاقات مع المغرب.

وأبرزت المنابر الاعلامية مجهودات قوات الأمن المغربي في التصدي لهؤلاء المهاجرين الغير النظاميين، مشيرا إلى أن المغرب يعمل على تصدي الهجرة الغير السرية ومحاربة مافيا تهريب البشر.

ولطالما أعربت اسبانيا عن تخوفاتها من أن تصبح سبتة ومليلية ملاذا للمهاجرين الغير الشرعيين، خصوصا وأن أعداد المتدفقين من هؤلاء عن طريق الجزر الكناري القادمين بحرا من السنيغال أو موريتانيا في ارتفاع مستمر.

ويعتبر منح الثقة مجددا لسانشيز استمرارا للنهج الذي استقرت عليه العلاقات بين الرباط ومدريد منذ رسالته إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس، في مارس 2022، التي أعلن فيها دعم بلاده لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية، باعتباره الأكثر جدية وواقعية ومصداقية.

واختار سانشيز بقاء خوسي مانويل ألباريس المنتمي للحزب الاشتراكي العمالي، وزيرا للعلاقات الخارجية والاتحاد الأوروبي، علما أن هذا الأخير ساهم بشكل بارز في حل الخلاف الذي كان قائم بين الرباط ومدريد سنة 2021، بسبب سماح أرانتشا غونزاليس لايا والتي كانت تشغل أنذاك منصب ألباريس بدخول زعيم جبهة “البوليساريو”، الانفصالية لاسبانيا بشكل سري وبهوية مزيفة.

وقرر رئيس الحكومة الاسباني بإبقاء لويس بلاناس وزيرا للزراعة والصيد البحري، وهذا ما سيشكل ارتياحا للمغرب، باعتباره من مؤيدي الاتفاقيات القائمة  بين المغرب والاتحاد الأوروبي، دون نسيان بصمته في إقناع بروكسيل بالطعن في قرار محكمة العدل الأوروبية التي كانت حينها معارضة لتلك الاتفاقيات.

وجدد سبنشيز ثقته في وزير الداخلية الاسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا الرأس المدبر لقضايا تتعلق بالهجرة الغير النظامية والجريمة العابرة للحدود.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة