الرئيسية / سياسة / أخنوش: الحكومة ستقدم عرضا صحيا لفائدة المواطنين يليق بكرامتهم ويستجيب لتطلعاتهم

أخنوش: الحكومة ستقدم عرضا صحيا لفائدة المواطنين يليق بكرامتهم ويستجيب لتطلعاتهم

عزيز أخنوش
سياسة
راوية الذهبي 27 نوفمبر 2023 - 21:30
A+ / A-

قدم رئيس الحكومة عزيز أخنوش اليوم الإثنين 27 نونبر 2023، في كلمة له خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب حول التوجهات الاستراتيجية للمنظومة الصحية بناء على الإصلاحات الأخيرة، في إطار تتبع مجلس النواب للأوراش الكبرى التي تنفذها الحكومة والهادفة إلى إرساء معالم جديدة لمغرب المستقبل والكرامة وتكافؤ الفرص، كما وصفها بذلك رئيس الحكومة خلال كلمته.

وحظيت المنظومة الصحية الوطنية حسب رئيس الحكومة بعناية ملكية واهتمام بالغ من الملك محمد السادس، حيث دعا غير ما مرة إلى ضرورة تبني سياسات عمومية فعالة وناجعة، وإرساء منظومة صحية تستجيب لتطلعات المواطنين، وتأخذ بعين الاعتبار الدروس المستخلصة من الأزمة الصحية التي عاشتها بلادنا على غرار باقي دول العالم، وذلك حسب نفس المتحدث.

وأضاف عزيز أخنوش أن الحكومة التي يرأسها تعي جيدا الأولوية الوطنية التي يحظى بها هذا القطاع الاستراتيجي عند عموم المواطنين المغاربة، وما يتيحه ذلك من تعزيز لمعالم الدولة الاجتماعية، كما يريدها الملك لأبناء شعبه الوفي، حفظا لكرامتهم وصونا لحقوقهم الإنسانية والدستورية.

وشدد رئيس الحكومة في كلمته على أن الحكومة تدرك بشكل لا يقبل الانتظار، أن نجاح ورش تعميم الحماية الاجتماعية متوقف على ضرورة إصلاح عميق وجذري للمنظومة الصحية، الشيء الذي سيمكن من تقديم خدمة عمومية صحية تستجيب لتطلعات المغاربة وانتظاراهم.

الحكومة أحدثت ثورة إصلاح للمنظومة الصحية تتجاوز الإصلاحات الجزئية للحكومات السابقة

قال رئيس الحكومة في كلمته اليوم أمام مجلس النواب، إنه بالرغم من كل المحاولات الإصلاحية التي عرفها القطاع في السنوات السابقة والتي لم تبلغ في مجملها منتهى غاياتها، ومن باب المسؤولية السياسية والأخلاقية التي تربطنا بالمواطنات والمواطنين، كان من الضروري تجاوز منطق الإصلاحات الجزئية، في اتجاه إحداث ثورة حقيقية برؤية واضحة تمكن بلادنا من منظومة صحية عادلة، تضمن المساواة وتكافؤ الفرص في الولوج للمرفق الصحي، وتضمن الاستفادة من خدمة عمومية لائقة.

واضاف رئيس الحكومة في كلمته هذه، أن الحكومة منذ تنصيبها أخذت على عاتقها إعداد تصور شمولي متكامل لخلق منظومة صحية وطنية، غايتها بلورة عرض صحي لفائدة المواطنين يليق بكرامتهم ويستجيب لتطلعاتهم، وفق منظور إصلاحي يقوم على 4 مرتكزات تهم بالأساس، اعتماد حكامة ناجعة للقطاع، تثمين العنصر البشري، تأهيل البنية التحتية الصحية على المستوى الترابي ورقمنة المنظومة الصحية الوطنية.

وأكد أخنوش، أن إصلاح المنظومة الصحية لا يحتمل التأخير أو التسويف، وهو ما جعل الحكومة بكل مكوناتها تبادر إلى اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير، والتعبئة الاستثنائية لكل الفرقاء الاجتماعيين الذين ساهموا إلى جانب الحكومة في إطلاق الإصلاحات الجوهرية التي يعيشها القطاع، مشددا على أن الأمر يعد تجسيد للغيرة الوطنية التي تجمعنا خدمة للمواطنات والمواطنين وتحقيقا للمصلحة العامة.

بلغنا اليوم نتائج جد متقدمة في تنزيل ورش إصلاح المنظومة الصحية

عبر عزيز اخنوش في هذا السياق، عن كامل افتخار بالقول لكم إن المغرب تمكن وبفضل التوجيهات الملكية، من بلوغ نتائج جد متقدمة في تنزيل ورش إصلاح المنظومة الصحية، الشيء الذي سيمكن من تيسير الولوج للخدمات الصحية وتحسين جودتها، بشكل عادل ومنصف يضمن تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية.

وأضاف أن الأمر لن يزيد الحكومة إلا إصرارا وحرصا على مواصلة تأهيل القطاع الصحي تكريسا لركائز الدولة الاجتماعية، وللتمكن من تحقيق العدالة المجالية في الولوج للخدمات الصحية والاستشفائية لجميع المواطنين قبل نهاية الولاية الحكومية.

وأضاف أخنوش أن هذه الجلسة هي مناسبة ليتقاسم مع المجلس، ومع المواطنات والمواطنين، حجم التقدير والاحترام الذي تكنه الحكومة اتجاه مكونات البرلمان أغلبية ومعارضة، نتيجة مسؤوليتهم العميقة لبلوغ الأهداف والالتزامات المتعاقد بشأنها، مضيفا أن التوافق البناء والإجماع الوطني حول أولوية القطاع الصحي في شموليته، مكن من المصادقة في ظرف سنة واحدة، على الترسانة القانونية المؤطرة للتحولات الكبرى والإصلاح العميق الذي يجدر أن تعرفه المنظومة الصحية ببلادنا.

الترسانة القانونية التي تم تمريرها تؤسس لإصلاح جذري للمنظومة الصحية

وقال أخنوش أمام مجلس النواب إن القوانين الستة، التي دخلت حيز التنفيذ تجسد بشكل ملموس الإصلاح الجذري والعميق للمنظومة الصحية الوطنية، وتضع قطيعة مع التدبير السابق لهذه المنظومة وما كانت تتسم به من محدودية الجدوى وتعدد مظاهر النقص.

وأضاف أن هذه الترسانة القانونية، جعلتنا أمام تصور جديد ومتكامل ومندمج لتأهيل المنظومة الصحية، يبلور التوجيهات الملكية السامية ويترجم التزامات الحكومة المسطرة في البرنامج الحكومي 2021 – 2026.

وشدد أخنوش على أن الحكومة تتوخى من خلال هذه القوانين تدبير الزمن التنموي بأقصى سرعة ممكنة، حتى تكون في خدمة المواطنين، بالتخفيف من تكلفة العلاج التي تثقل كاهل الأسر المغربية، خصوصا الأسر التي تشمل الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الفئات الهشة وكبار السن.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة