الرئيسية / مال و اعمال / المغرب يحصل على الضوء الأخضر لإنتاج وتطوير الطاقة النووية

المغرب يحصل على الضوء الأخضر لإنتاج وتطوير الطاقة النووية

المغرب
مال و اعمال
فبراير.كوم 30 نوفمبر 2023 - 18:30
A+ / A-

“المغرب من بين منتجي الطاقة النووية في المستقبل”. هذا ما أعلنه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي، الثلاثاء 28 نونبر، خلال المعرض النووي العالمي في باريس، بحسب وكالة رويترز.

وقال: “سيكون هناك 12 أو 13 دولة نووية (جديدة) في غضون سنوات قليلة”، بما في ذلك المغرب وغانا ونيجيريا وناميبيا وكينيا وكازاخستان وأوزبكستان والفلبين.

وفقا لرافائيل ماريانو غروسي، هناك عشرة دول بصدد بناء محطات للطاقة النووية و17 دولة أخرى في عملية التقييم. وأشار إلى أنه “وفقا لحسابات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من الضروري مضاعفة عدد المفاعلات النووية في العالم، الذي يبلغ حاليا نحو 400 وحدة، لتحقيق أهداف اتفاق باريس للمناخ”.

وتؤكد كلمات رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الإمكانات التي يتمتع بها المغرب في مجال تطوير الطاقة النووية، التي يعتبرها العديد من العلماء طاقة المستقبل.

وفي السنوات الأخيرة، زادت المملكة أيضًا من مبادراتها في هذا الاتجاه. وهكذا، وقعت الرباط، في 12 أكتوبر 2022، اتفاقية مع شركة روساتوم الروسية الحكومية، بتكليف من وزارة الخارجية الروسية، للتعاون بين البلدين في هذا المجال.

وبموجب هذا الاتفاق، “ستقوم روسيا بمساعدة المغرب في إنشاء وتحسين البنية التحتية للطاقة النووية، وتصميم وبناء المفاعلات النووية، فضلا عن محطات تحلية المياه ومسرعات الطاقة الجزيئية الأولية”.

كما ستزود موسكو الرباط بالخدمات في مجال الوقود والوقود النووي المستهلك والوقود المشع وفي إدارة النفايات وستساعدها على وجه الخصوص في استكشاف وتطوير رواسب اليورانيوم ودراسة قاعدة الموارد المعدنية للبلاد.

بناء صناعة نووية حقيقية

في 25 شتنبر، أصبح المركز الوطني للطاقة النووية والعلوم والتكنولوجيا (CNESTEN) أول مركز أبحاث في أفريقيا يحصل على تصنيف “المركز الدولي القائم على مفاعلات البحوث” (ICERR)، الذي منحته له الوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال المؤتمر العام السابع والستين. مؤتمر المؤسسة من 25 إلى 29 شتنبر في مقر الأمم المتحدة بالنمسا.

وبعد يومين، وقعت CNESTEN مذكرتي تفاهم مع الشركة الوطنية الصينية لما وراء البحار (CNOS) والمعهد الكوري لأبحاث الطاقة الذرية (KAERI)، تنصان بشكل خاص على تنفيذ مشاريع في مواضيع مختلفة ومجالات ذات اهتمام مشترك في العلوم النووية. والتكنولوجيا.

هناك العديد من المبادرات التي تقول الكثير عن رغبة المغرب في بناء صناعة نووية حقيقية تكفي لتمكينها من زيادة تنويع مصادر الطاقة لديها وقبل كل شيء تعزيز مزيج الطاقة لديها.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة