الرئيسية / عجائب و غرائب / وريث "هيرميس" يقرر توريث ثروة بالمليارات لبستاني مغربي

وريث "هيرميس" يقرر توريث ثروة بالمليارات لبستاني مغربي

هيرميس
عجائب و غرائب
فبراير.كوم 03 ديسمبر 2023 - 16:30
A+ / A-

قرر أحد ورثة مؤسس شركة “هيرميس“، دار المنتجات الجلدية الفرنسية المرموقة، أن يتبنى عامله المغربي في مجال البستنة، لكي يورثه جزءًا من ثروته المقدرة بعدة مليارات من الفرنكات السويسرية، وفق ما كشفته صحيفة “لا تريبيون دو جنيف” السويسرية في مقال نشرته يوم الجمعة 1 دجنبر.

يعتبر نيكولا بوش، “أكبر مساهم فردي في هيرميس”، حيث يمتلك حصة تبلغ حوالي 5% من رأس مال دار السلع الجلدية الفرنسية المرموقة، حسبما توضح الصحيفة السويسرية “لا تريبيون دو جنيف”.

قرر هذا الثمانيني، وهو أعزب وبدون أطفال، “قلب ممتلكاته رأسا على عقب” لتمرير جزء من ثروته إلى “بستاني وعامل ماهر سابق”، “يبلغ من العمر 51 عاما” ومن عائلة مغربية متواضعة”.

إجراءات التبني قيد التقدم

ووفقا لمجلة بيلان، التي تضع كل عام تصنيفا لأغنى 300 شخص في سويسرا، تقدر ثروته بما بين 9 إلى 10 مليارات فرنك سويسري (حوالي 104 إلى 115 مليار درهم) بفضل أسهمه في شركة هيرميس.

وفي رسالة يعود تاريخها إلى أكتوبر 2022، كلف سليل مؤسس هيرميس محاميا بـ”ترتيب وضع الميراث”، كما توضح الصحيفة، وكلفه بتنفيذ إجراءات التبني لصالح البستاني السابق الذي كان يعمل لديه.

الإجراء “لا يزال قيد التنفيذ” في سويسرا، حيث أن “تبني شخص بالغ ليس مستحيلا، ولكنه غير عادي”، كما توضح صحيفة “لا تريبيون دو جنيف”، موضحة أنه إذا نجحت العملية، يمكن للرجل أن يرث “نصف” على الأقل من ثروة نيكولا بوش.

وفي اتصال مع وكالة “فرانس برس”، لم تؤكد إدارة فاليه حتى الآن هذا الإجراء أو تنفيه.

هذه الخطوة تواجه معارضة، حسبما تتابع الصحيفة السويسرية اليومية. ولسبب وجيه، في عام 2011، وقع نيكولا بوتش على اتفاق ميراث، أكثر إلزاما من الوصية، لصالح مؤسسة مقرها في جنيف، تسمى إيسقراط، والتي تمول مشاريع لمكافحة التضليل من خلال المنظمات غير الحكومية التي تدعم الصحافة.

أحكام الميراث الجديدة

لكن في “مذكرة مكتوبة بخط اليد”، يعود تاريخها إلى فبراير 2023، قام الملياردير “بتغيير وجهته”، موضحا أنه “يعتزم اتخاذ ترتيبات أخرى للوصية”.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، أشارت مؤسسة “إيسوقراط” إلى أنها علمت مؤخرا برغبة مؤسسها في إلغاء ميثاق الميراث”، لكنها قالت في المقابل إنها “ليست على علم بأي أحكام أخرى”.

واعتبرت المؤسسة أن “هذه الرغبة في إلغاء ميثاق الميراث من جانب واحد تبدو لا أساس لها من الصحة”، لكنها تعارضها “مع ترك الباب مفتوحا للنقاش”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة