الرئيسية / دولي / هيئة الإذاعة الكندية تعتزم إلغاء 600 وظيفة

هيئة الإذاعة الكندية تعتزم إلغاء 600 وظيفة

هيئة الإذاعة الكندية- سي بي سي
دولي
فبراير.كوم 06 ديسمبر 2023 - 14:00
A+ / A-

أعلنت هيئة الإذاعة الكندية– سي بي سي، يوم  الاثنين، أنها تعتزم إلغاء 600 وظيفة، بسبب “انخفاض عائدات الإعلانات التلفزيونية والمنافسة الشرسة من الشركات الرقمية العملاقة”.

وأعلنت المؤسسة، في بيان، أنها تعتزم اقتطاع 600 وظيفة في جميع أنحاء البلاد، خلال الأشهر الـ12 المقبلة. كما سيتم إلغاء حوالي 200 وظيفة شاغرة.

وسيتطلب الأمر جهودا مماثلة من القسمين الفرنسي والإنجليزي في هيئة الإذاعة العامة، التي أشارت إلى أنها تواجه ضغوطا تناهز 125 مليون دولار في ميزانية السنة المالية المقبلة 2024 – 2025.

وسيتم، بذلك، اقتطاع 500 وظيفة بالتساوي بين راديو كندا و”سي بي سي”. أما باقي الاقتطاعات في الوظائف فتطال خدمات مؤسساتية ثنائية اللغة، من بينها ما يتعلق بالتكنولوجيا والبنيات التحتية.

ويعمل لدى هيئة الإذاعة الكندية حوالي ثمانية آلاف موظف، أي أن الاقتطاعات ستطال حوالي 10 في المائة من الموظفين.

يأتي هذا الإجراء عقب إعلان مماثل لمجموعة “تي في آ” (TVA) الإعلامية ومجموعة “بيل كندا” (BCE) للاتصالات، وغيرهما من الشركات الخاصة، التي قامت بتقليص عدد موظفيها.

ويفرض السياق الجديد تحديا كبيرا على المذيعين التلفزيونيين التقليديين، الذين يتعين عليهم التنافس مع منصات البث المباشر من أجل استقطاب مداخيل الإعلانات ونسب المتابعة.

ويشار إلى أن روسيا كانت قد أعلنت في ماي من سنة 2022، أنها أغلقت مكتب هيئة الإذاعة والتلفزيون الكندية “سي بي سي/راديو كندا” في موسكو وألغت اعتمادات صحافيي هذه المؤسسة الإعلامية الكندية وتأشيراتهم، في قرار اعتبره رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو “غير مقبول”.

وهذه هي المرة الأولى التي تحظر فيها موسكو وسيلة إعلام غربية منذ بدأت قواتها هجومها على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وأوضحت السلطات الروسية أن قرار إغلاق مكتب المؤسسة الإعلامية الكندية أتى رد ا على قرار ات خذته أوتاوا في منتصف مارس وحظرت بموجبه بث القنوات التابعة لمجموعة “آر تي” الإعلامية الروسية الحكومية في كندا.

وسارع رئيس الوزراء الكندي إلى التنديد بقرار موسكو، معتبرا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يريد من ورائه منع الإعلام الكندي من نقل حقيقة ما يجري في روسيا.

وقال ترودو في تغريدة على تويتر إنه “بقراره طرد وسائل إعلام كندية من موسكو، يحاول بوتين منعها من نقل الحقائق وهذا أمر غير مقبول”.

وأضاف “يجب أن يكون الصحافيون قادرين على العمل بأمان – من دون رقابة أو ترهيب أو تدخل في شؤونهم”.

لكن المتحد ثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ات همت خلال مؤتمرها الصحافي الأسبوعي الحكومة الكندية “بانتهاج مسار (سياسي) معاد للروس بشكل علني”، معتبرة أن “سي بي سي أصبحت مكب ر صوت دعائيا ” مناهضا لروسيا.

كما شجبت زاخاروفا دعم أوتاوا لكييف، قبل بدء الهجوم الروسي علي أوكرانيا وبعده.

من جهتها، أعربت “سي بي سي/راديو كندا” عن “خيبة أملها الشديدة” إزاء قرار الكرملين، مذك رة بأن مكتبها موجود في موسكو منذ 44 عاما وبأن ها المؤسسة الإعلامية الكندية الوحيدة التي لديها وجود دائم في روسيا

هيئة الإذاعة الكندية ( Canadian Broadcasting Corporation)‏ وتعرف أيضاً باسم سي بي سي وراديو كندا هي هيئة إذاعة وتلفزيون تابعة للحكومة الكندية تأسست في سنة 1936 وتبث برامجها بشكل أساسي باللغتين الإنجليزية والفرنسية وأيضاً ب7 لغات للسكان الأصليين في كندا، تبث هذه الهيئة برامجها من الأخبار السياسية والبرامج الوثائقية والموسيقى والمسلسلات التلفزيونية

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة