الرئيسية / سياسة / كوب 28.. بركة يستعرض تجربة المغرب في مجال الأرصاد الجوية والإنذار المبكر

كوب 28.. بركة يستعرض تجربة المغرب في مجال الأرصاد الجوية والإنذار المبكر

سياسة
فبراير.كوم 09 ديسمبر 2023 - 22:00
A+ / A-

 تم اليوم السبت بدبي، إبراز تجربة المغرب في مجال الأرصاد الجوية والإنذار المبكر، وذلك في إطار أشغال الدورة 28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وفي هذا الصدد أكد وزير التجهيز والماء نزار بركة، خلال افتتاح أشغال ندوة تحت عنوان “الإنذار المبكر للجميع، دور المرافق الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا والتنسيق على المستوى الوطني والإقليمي من أجل تنفيذ فعال ومستدام”، التي احتضنها الرواق المغربي بكوب 28، أن المرافق الوطنية للأرصاد الجوية بالمملكة المغربية تضطلع بدور رئيسي في الإدارة الاستباقية لمخاطر الطقس والمناخ، مسلطا الضوء على عمل المديرية العامة للأرصاد الجوية الذي يساهم بشكل فعال في الحفاظ على الأرواح والممتلكات ورفاهية المواطنين

وأكد بركة أن جهود المؤسسة تجعل المغرب في كامل جاهزيته للحد من الأخطار الطبيعية ذات الصلة بالطقس والمناخ عبر نظام يقظة جوي معترف به على نطاق واسع من المتخصصين، ويضمن التوقع المبكر للمخاطر من أجل تعبئة فعالة للموارد، وإعداد أمثل، وإدارة فعالة لحالات الطقس الخطيرة.

من جهة أخرى، أبرز بركة أن أنظمة الإنذار المبكر تساهم في التقليل من الهشاشة وزيادة قدرة المجتمعات في مواجهة المخاطر، حيث توفر معلومات ذات الصلة وفي الوقت المناسب للأفراد والمجتمعات وصناع القرار، مما يمكنهم من اتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة قبل وأثناء وبعد الكوارث.

وسجل أن افريقيا تظل إحدى القارات الأكثر عرضة للتأثر بالظواهر المناخية القصوى وآثار تغير المناخ، على الرغم من التقدم المحرز، وتشكل زيادة مخاطر الكوارث والمخاطر المرتبطة بالمناخ وزيادة الضعف وانخفاض القدرات على التكيف مع تحديات هامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بهذه القارة، مما يحول دون مواكبة التقدم الحديث ومسارات التنمية ويعرضها للخطر.

وأشار وزير التجهيز والماء إلى أن تغير المناخ أصبح اليوم يشكل واقعا ملموسا يجب أخده بعين الاعتبار على جميع الأصعدة، مشددا على أن التصدي لهذه التحديات يستلزم اليقظة الدائمة وضرورة الانتقال في مفهوم إدارة الأزمات القائم على رد الفعل، إلى إدارة معرفة المخاطر القائمة وعلى الاستباقية على أساس علمي وتكنلوجي.

وذكر السيد بركة بالتحديات الحاسمة التي يواجهها العالم جراء ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجات الحرارة بشكل متسارع، حيث زادت حدة الكوارث الطبيعية المرتبطة بظاهرة الاحتباس الحراري العالمي بشكل ملحوظ على مستوى العالم.

ويشارك المغرب في أشغال (كوب 28 ) بوفد رفيع المستوى ترأسته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ويضم وزراء وممثلي مؤسسات عمومية والقطاع الخاص وكذا القطاع المصرفي، الى جانب فاعلين من المجتمع المدني، بحيث يصل عدد المشاركين من المغرب الى أكثر من 700 شخص وحوالي ثلاثين مؤسسة.

ويهدف مؤتمر (كوب 28) الذي ينظم في دبي من 30 نونبر إلى 12 دجنبر 2023، لتوحيد الجهود العالمية وتحديد فرص التعاون لإيجاد الحلول للتحديات المناخية.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة