الرئيسية / نبض المجتمع / بايتاس: النقاش مع النقابات لا يزال مستمرا لتبديد تخوفات الأطر التعليمية

بايتاس: النقاش مع النقابات لا يزال مستمرا لتبديد تخوفات الأطر التعليمية

بايتاس
نبض المجتمع
فبراير.كوم 14 ديسمبر 2023 - 19:00
A+ / A-

أكد الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، أن النقاش مع النقابات لا يزال مستمرا لتبديد تخوفات الأطر التعليمية المرتبطة بتجويد النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن الحكومة منذ البداية عبرت عن نيتها في بناء نقاش حوار جدي مع النقابات، وهذا النقاش انطلق مع وضع آجال محددة في 15 يناير المقبل، من أجل التوصل إلى حلول لمعالجة مختلف النقط المطروحة.

ولفت الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، خلال إجابته على أسئلة الصحافيين في الندوة الصحفية التي تلت إنعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي، إلى أن أوّل إجراء تم اتخاذه من طرف الحكومة، هو تجميد النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية، مضيفا أنه “تم إثر ذلك عقد جلسات مع النقابات من أجل مدارسة بعض القضايا الملفات العالقة لسنوات عدة والتي ترتبط في غالبيتها بنقط لها علاقة بالتعويضات والترقيات”.

وأشار بايتاس، إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن هذه القضايا وسجل أن النقاش ما يزال مستمرا مع الفرقاء لكي ندرس هذه التخوفات المرتبطة بتجويد النظام الأساسي لكي تنتهي بشكل سريع وعاجل من أجل طي هذا الملف (النظام الأساسي) وضمان أن يستمر الموسم الدراسي في ظروف طبيعية وعادية”.

وفي السياق ذاته، شدد بايتاس على أن الحكومة “لا تستهدف من هذا النقاش كله إلا غاية واحدة، وهي إصلاح المنظومة التعليمية ورد الاعتبار للمدرسة العمومية والمدرس، مع ضمان جودة التعليم لعموم أبناء المغاربة”.

ويشار إلى أن اللجنة المكلفة بدراسة ومعالجة المطالب والقضايا التي وردت في المذكرة المطلبية التي تقدمت بها النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وهي الجامعة الوطنية للتعليم (UMT)، والنقابة الوطنية للتعليم (CDT)، والجامعة الحُرة للتعليم (UGTM))، بالإضافة إلى النقابة الوطنية للتعليم (FDT)، عقدت أربعة اجتماعات متتالية، خصصت لتدارس مختلف القضايا المطروحة من مختلف جوانبها، وذلك في إطار الحوار الاجتماعي بقطاع التربية الوطنية.

وأفضت أشغال هذه الاجتماعات، وفق محضر اتفاق بين الحكومة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية الوطنية، إلى تسوية كافة النقط المطروحة.

فبخصوص الملفات الفئوية اتفقت الحكومة والنقابات على الرفع من مبالغ التعويضات الخاصة بالدرجة الممتازة (خارج السلم) لكافة الموظفين المرتبين في هذه الدرجة ابتداء من الرتبة 5، بمبلغ شهري يساوي 1.000 درهم، وكذا منح تعويض تكميلي بمبلغ شهري يساوي 500 درهم لفائدة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.

كما تضمن محضر الاتفاق، إحداث تعويض تكميلي بمبلغ شهري يساوي 500 درهم لفائدة المتصرفين التربويين، وتخويل المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين المدمجين في إطار المساعدين التربويين تعويضا خاصا يساوي مبلغه الشهري 500 درهم، بالإضافة إلى الرفع من مبلغ التعويضات عن تصحيح الامتحانات، على أن تحدد هذه التعويضات بقرار مشترك للسلطتين الحكوميتين المكلفتين بالتربية الوطنية وبالمالية، وحدد الحد الأدنى لمبلغ التعويض الذي يصرف للأستاذ المكلف بالتصحيح في 1.000 درهم.

واتفقت الحكومة والنقابات، تبعا للمصدر ذاته، على مراجعة نظام الترقي في الرتبة، بخفض عدد السنوات المطلوبة بالنسبة لبعض الرتب وتخويل الأطر الإدارية المكلفة، بصفة مؤقتة، بمزاولة مهام الإدارة التربوية (مدير، ناظر، حارس عام…) التعويضات نفسها عن الأعباء الإدارية المتعلقة بالمنصب، شريطة أن يتم التكليف بهذه المهام بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالتربية الوطنية؛ علاوة على الزيادة في مقادير التعويضات عن الساعات الإضافية بنسبة 30 في المائة، مع جعل القيام بها اختياريا.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة