الرئيسية / سياسة / استياء جبهة "البوليساريو" من المبادرة الملكية للانفتاح على مدن الساحل

استياء جبهة "البوليساريو" من المبادرة الملكية للانفتاح على مدن الساحل

البوليساريو
سياسة
فريد أزركي 27 ديسمبر 2023 - 10:30
A+ / A-

استاءت جبهة البوليساريو، في أعقاب انعقاد الاجتماع الوزاري للتنسيق، من المبادرة الدولية التي أطلقها  الملك محمد السادس لتسهيل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي في مدينة مراكش.

وقامت جبهة البوليساريو بشن هجوم على مشاركة دول مثل مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد في المبادرة الدولية، معتبرة إياها تدخلا مستفزا في شؤون الجزائر.

وأعربت الجبهة عن رفضها لهذه المبادرة، ووصفت منطقة الأطلسي بأنها “منطقة حرب”، معلنة أن هذه المبادرة لن تحقق أهدافها على أرض الواقع، وفقا لتصريحات ممثلها المكلف بالإعلام في الجزائر.

وتأتي هذه التصريحات في سياق مأعلنه الملك محمد السادس، حيث تعكس المبادرة الدولية للملك تحولا في النهج، حيث يسعى المغرب إلى حل المشاكل في منطقة الساحل بشكل أكثر تعاونا وتنمية، بدلا من الأبعاد الأمنية والعسكرية.

ومن جهة أخرى، ترى البوليساريو أن المبادرة تستهدف إضعاف الجهود الجزائرية في المنطقة، مما يؤدي إلى تصاعد التوتر بين الأطراف المعنية. بحد تعبيرها.

وفي سياق متصل، تندرج المبادرة الدولية  للملك محمد السادس، في إطار تعزيز،  ولوج بلدان الساحل إلى المحيط الأطلسي ، في سياق استمرارية الجهود الدؤوبة التي تبذلها المملكة المغربية ، من أجل جعل إفريقيا قارة مزدهرة، وذلك تجسيدا للتعاون جنوب – جنوب الذي يقوم على أساس شراكة رابح – رابح.

وتؤكد هذه المبادرة الملكية الجديدة ذات الأبعاد الإقليمية والدولية، أن المملكة لا زالت تولي، أهمية كبرى للبعد الإنساني والتنموي المستدام لدول منطقة الساحل، من خلال العمل الدائم على تعزيز التعاون الجريء والمبتكر بما يتماشى مع تطلعات القارة الإفريقية‎.

 علاوة على ذلك، توجت الزيارات الملكية لبعض بلدان الساحل بالنجاح الكبير، بالنظر للعدد الهائل من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون المبرمة بهذه المناسبة، فضلا عن مختلف الإجراءات التي قام بها الملك محمد السادس  لفائدة الفئات المعوزة في البلدان التي زارها.

وسبق أن أجرى موقع “فبراير”، اتصالا هاتفيا مع العربي النص، ضابط سابق بجبهة البوليساريو وخبير في الشؤون العسكرية، موضحا أن الخطاب الملكي الأخير، كان استراتيجيا بامتياز يرسم معالم الطريق التي على المملكة التوجه فيها في المستقبل برؤية واضحة وثاقبة ولا يأخذ الكثير من التفاصيل لكنه يرسم المعالم للتوجه العام للمملكة.

وأردف المتحدث عينه، أن الخطاب الملكي ارتبط بالذكرى 48 للمسيرة الخضراء، كون استرجاع الأقاليم الجنوبية هو الذي مكن المغرب، من البدء في مشاريع كبيرة، والتوجه نحو مشاريع أكبر من أجل ربط المملكة في عمقها الافريقي لما لذلك من فوائد على المملكة نفسها وأيضا إفريقيا. ومن هنا أتى الربط مع الذكرى العزيزة.

وأبرز المسؤول العسكري السابق، أن المملكة المغربية، انعم الله عليها، بموقع استراتيجي فريد فهي ملتقى الطرق الرابط ما بين الشمال والجنوب، بين البحر المتوسط والمحيط الاطلسي الذي يفتح الافاق نحو العالم الجديد.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة