الرئيسية / رياضة / مشجعون مغاربة: غادي ندخلو مع الركراكي بالهيبة والنية وسنسجل ثلاث أهداف ضد تانزانيا

مشجعون مغاربة: غادي ندخلو مع الركراكي بالهيبة والنية وسنسجل ثلاث أهداف ضد تانزانيا

مشجعون مغاربة
رياضة
عائشة أشمرار 17 يناير 2024 - 18:30
A+ / A-

“إذا كانت كل الطرق تؤدي إلى روما”، فإن مشجعون مغاربة ومنذ اليومين الماضيين أكدوا أن كل الطرق تؤدي إلى الساحل العاج من أجل تشجيع المنتخب المغربي الذي سيلتقي اليوم بنظيره التزاني خلال الجولة الأولى من كأس أمم إفريقيا.

وفي تصريحات استقتها “كاميرا فبراير”، مباشرة من ساحل العاج للمغاربة الذين توافدوا بالمئات ان لم نقل بالآلاف لتشجيع المنتخب الوطني المغربي، أمام نظيره المنتخب التزاني

وفي السياق قال مشجع مغربي مراكشي في تصريح خص به “فبراير”، إن رحلته للساحل العاج لم تكن سهلة، وأن تفاوت المواعيد أخر رحلتهم من أبيدجان لسان بيدرو حيث سيواجه المنتخب المغربي نظيره التنزاني.

وبالرغم من الصعاب التي اعترضت طريقهم أكد المتحدث ذاته أنها لاشيء مقابل تشجيع أسود الأطلس، آملا أن يكونوا سببا في إدخال الفرحة لقلوبهم وأن يكون اللقب مغربيا في هذه النسخة.

وأضاف المشجع المغربي أنه دائما ما يتنقل مع المنتخب المغربي، مذكرا بالصعوبات التي يمكن أن تعترض طريقهم، مؤكدا أن درجات الحرارة المرتفعة لايمكن أن تؤثر عليه كونها تتشابهمع حرارة مدينة مراكش.

مواطن مغربي أخر أكد أنه تنقل من فرنسا الى أبيدجان ثم من أبيدجان نحو الكوت ديفوار، مؤكدا أنه يطمح أن يفوز المنتخب المغربي خلال هذه المقابلة، وأن يحققوا مركزا مهما وإعادة سيناريو مونديال قطر.

وقال وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب في الندوة الصحافية التي تسبق مباراة المغرب وتنزانيا: ” التنشيط الهجومي مهم في مثل هذه المنافسات لكننا لاحظنا أن مباريات الكان الأولى مغلقة ومضغوطة، وأغلب المحاولات أو الأهداف تأتي من عمل فردي.

وأضاف الركراكي قائلا، سأرى ما سيحدث في المباراة نحن لدينا أسلوبنا رغم أننا ما زلنا لم نصل لتطبيقة كاملا، لكن هناك مجهود من اللاعبين.

سبق أن انتصرنا بهدفين أو ثلاث، أو بهدف واحد، بل نستطيع أن نفوز بخمسة وبعرض جيد إذا كان ذلك ممكنا، لكن قد تحدث هناك أمور في المباراة تفرض عليك اتخاذ قرارات مختلفة ولا تنتظرها”.

وأكد الناخب الوطني وليد الركراكي، أن نهائيات كأس الأمم الإفريقية، تختلف كثيرا عن كأس العالم، مشيرا إلى أن المباراة المرتقبة أمام تنزانيا غدا الأربعاء، في افتتاح مباريات المنتخب المغربي في نهائيات كأس الأمم الإفريقية، لن تكون سهلة بالمرة.

وتابع الركراكي، في الندوة الصحافية التي تسبق مباراة المغرب وتنزانيا، “منذ بداية المنافسة كانت هناك العديد من المفاجآت، المباراة الأولى دائما تكون مهمة للدخول في المسابقة، وسندخل للبحث عن الانتصار ورفع منسوب الثقة”.

وأردف المتحدث نفسه، “لعبنا في دار السلام في تصفيات المونديال، وكانت مسابقة أخرى، هم الآن متحمسون أكثر، ورأوا مفاجآت الدور الأول سواء موزمبيق والرأس الأخضر، ونحن سنرى كيفية الدخول في المباراة”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة