الرئيسية / سياسة / موريتانيا في مرمى التحديات.. كيف تكون الشراكة مع المغرب نقطة قوة؟

موريتانيا في مرمى التحديات.. كيف تكون الشراكة مع المغرب نقطة قوة؟

المغرب- الجزائر- موريتانيا- الغزواني
سياسة
فريد أزركي 23 يناير 2024 - 10:00
A+ / A-

تعيش العلاقات بين المغرب وموريتانيا حالة من الاستقرار وخدمة المصالح المشتركة،بالرغم من المحاولات المتكررة من قبل حكومة الجارة الشرقية للتشويش على هذه العلاقات، حيث يظهر ذلك من خلال استغلال الجزائر لقرارات السلطات الموريتانية الجمركية، مما أبطأ حركة مرور الشاحنات المغربية عبر الكركرات، أكبر نقطة حدودية برية تستخدم للتجارة بين المغرب والعديد من دول إفريقيا.

وعلى الرغم من ذلك، تتمسك نواكشوط بنفي أي محاولة لتسميم العلاقات مع المملكة المغربية، معبرة عن حسن نيتها واستعدادها للتعاون في مختلف المجالات. وفي هذا السياق، يرى محللون ومهتمون بالعلاقات الدولية، أن السياسة الخارجية المغربية تقوم على التعاون والشراكة، وتسعى لتقديم مبادرات بناءة وموضوعية.

وبالنظر إلى التطورات الحالية في العلاقات المغربية الموريتانية، فيعتبر مراقبون أن العلاقات بين البلدين هي “علاقات تقليدية كلاسيكية بين جارين”، رغم وجود بعض المطبات التاريخية والخلافات حول الصحراء المغربية، إلا أن الظروف مهيئة لتطوير المبادرات والاستراتيجيات التي يتبناها المغرب.

ومن الجوانب المهمة في هذه العلاقات هي التقاطعات القبلية بين الصحراء المغربية والصحراء الموريتانية، والتبادلات التجارية التي تقوي الربط بين الشعبين الشقيقين، ولابد أن هناك حاجة متبادلة بين البلدين للتعاون في مشاريع مثل ولوج دول الساحل إلى المحيط الأطلسي واستثمارات في المجالات الاقتصادية والاستراتيجية.

وفيما يتعلق بالعلاقات الثلاثية بين المغرب والجزائر وموريتانيا، فإن نواكشوط تجد نفسها في موقف صعب، خاصة في ظل التوترات الحالية بين المغرب والجزائر، كما أن السياسة الخارجية الموريتانية يجب أن تعتمد على الموضوعية والحكمة، وتخدم المصلحة الوطنية دون الانحياز لأي طرف.

وفي سياق متصل، تعرف الاقاليم الجنوبية للمملكة وجود جاليات موريتانية هامة مما يعزز التواصل الثقافي والاقتصادي بين البلدين، كما أن أهمية الحفاظ على علاقات طيبة مع المغرب وكذلك مع باقي الدول، من شأنه أن يعزز المصالح المشتركة بين البلدين، علاوة على ذلك فالتعاون هو المفتاح لتحقيق التقدم والاستقرار في المنطقة.

ومن جهة لأخرى، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الإثنين بالرباط، على أهمية دور موريتانيا في المنطقة، مؤكدا أن نواكشوط جزء أساسي من المبادرة التي أطلقها الملك محمد السادس، بهدف إيجاد منفذ لدول الصحراء إلى المحيط الأطلسي.

وبخصوص المبادرة الملكية لتمكين دول الساحل من الوصول إلى المحيط الأطلسي، شدد بوريطة على أن موريتانيا لها مكانة بارزة، وفاعل أساسي في الورش الاقتصادي الكبير، والذي يفيد دول الساحل.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة