الرئيسية / سياسة / المحكمة العليا بمدريد تدين ترحيل السلطات الاسبانية لقاصرين مغاربة

المحكمة العليا بمدريد تدين ترحيل السلطات الاسبانية لقاصرين مغاربة

السلطات الاسبانية تدين ترحيل القاصرين
سياسة
عائشة أشمرار 25 يناير 2024 - 15:00
A+ / A-

قالت المحكمة العليا بمدريد إن تسليم السلطات الاسبانية 55 قاصرا لنظيرتها المغربية هو أمر “غير قانوني“، استنادا الى الاتفاقية الثنائية التي تم توقيعها بين البلدين سنة 2007.

فبالرغم من تأكيد السلطات الاسبانية، على أن هؤلاء القاصرين غير المرافقين، الذين تم ترحيلهم كان برغبة منهم حيث طلبوا العودة الى ديارهم، إلا أن القضاء الاسباني أدان قرار السلطات هذا.

وأشار القضاء الاسباني إلى أن بلاده ستغلق الباب نهائيا أمام أي إجراء يقضي بترحيل قاصرين نحو المغرب، بالرغم من الحصول على الموافقة من الرباط.

وكان قد أثار  إعلان إعادة ترحيل قاصرين دخلوا مدينة سبتة بطريقة غير نظامية، أزمة قضائية بين الدولة الاسبانية والتي يمثلها محاميها العام، والمدعي العام لدى المحكمة العليا في مدريد.

وعقدت الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا الثلاثاء المنصرم جلسة حاسمة في الموضوع والتي أسفرت عن محاكمة مسؤولين ممثلين للسلطة المركزية في سبتة وأيضا ممثلي الحكومة المحلية، وذلك بعد أن دافع المحامي العام للدولة عن قضيته عن طريق تقديم “براهين”، دافع بها عن عمليات الإعادة التي تمت من الجانب الاسباني مع نظيره المغربي في غشت 2021.

ورفض المدعي العام للمحكمة العليا كل الادعاءات التي قدمها الوكيل العام للدولة، مبرزا أن عملية الإعادة والتي كانت في حق المهاجرين الغير النظاميين هم أطفال غير مرافقين دون تحديد هوياتهم أو معرفة وضعهم الاجتماعي، لم يتم خلالها الالتزام بالاتفاقية الثنائية المغربية الاسبانية لسنة 2007.

وقامت السلطات الاسبانية بالطعن في الحكم الذي أصدرته محكمة العدل العليا الإقليمية في الأندلس، وذلك على اعتبار أن حقوق هؤلاء القاصرين المغاربة تعرضت للانتهاك، الا أن عملية الإعادة تمت في إطار الاتفاقية الثنائية والتي تخول إعادة أحد البلدين القاصرين في حالات استثنائية.

وذكرت مجموعة من التقارير الإعلامية الاسبانية أن قوات الأمن المغربي استطاعت التصدي لمحاولة اقتحام معبر سبتة، والتي كان أبطالها مئات من المهاجرين غير النظاميين، وأسفرت عن إصابة ما يقرب 50 عنصرا في صفوف الأمن المغربي.

وأشارت صحف إعلامية اسبانية أن قوات الأمن المغربي نجحت في تخليص سبتة من مأساة حقيقة، كان سينتج عنها تدفق مئات المهاجرين الى المدينة، مبرزة أن آخر حادث تم تسجيله كان سنة 2021 والذي نتج عنه وفاة حوالي 20 مهاجرا غير نظامي.

وأضافت المصادر ذاتها أن التعاون الثنائي بين مدريد والرباط خصوصا بعد آخر اجتماع رفيع المستوى، انعقد بالمغرب في فبراير المنصرم بحضور رئيس الحكومة الاسباني بيدرو سانشيز أثمر عن تصدي قوات الأمن المغربي لاقتحام المهاجرين الغير النظاميين.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة