الرئيسية / سياسة / الجزائر تتمسك بقرار رفض استقبال البواخر التجارية القادمة عبر موانئ مغربية

الجزائر تتمسك بقرار رفض استقبال البواخر التجارية القادمة عبر موانئ مغربية

عملية "مرحبا 2023": عبور 2,84 مليون مسافر و642 ألف سيارة عبر الموانئ المغربية
سياسة
عائشة أشمرار 05 فبراير 2024 - 22:30
A+ / A-

نفت السلطات الجزائرية، التراجعَ عن قرار رفض استقبال البواخر التجارية القادمة عبر موانئ مغربية، بعد ظهور أخبار مؤخرا تفيد بعكس ذلك. يأتي ذلك في ظل القطيعة الموجودة بين البلدين سياسيا واقتصاديا والمستمرة منذ سنة 2021.

وفي بيان رسمي لها، أنهت جمعية البنوك والمؤسسات المالية الجزائرية إلى علم المدراء العامين للبنوك في البلاد، أن قرار رفض أي عملية توطين لعقود النقل المتضمنة العبور عن الموانئ المغربية “لا يزال ساري المفعول”.

وجاء في البيان الذي وقّعه المفوض العام للجمعية، رشيد بلعيد، أنه “على إثر الادعاءات الكاذبة والتلاعب المشين لوسائل الإعلام المغربية، تنهي جمعية البنوك والمؤسسات المالية إلى علم المدراء العامين للبنوك، أن قرار رفض أي عملية توطين لعقود النقل المتضمنة إعادة الشحن/العبور عبر الموانئ المغربية لا يزال ساري المفعول ويحتفظ بصلاحيته الكاملة”.

ويأتي هذا التوضيح بعد انتشار أنباء جديدة في عدة مواقع إخبارية، تفيد بتراجع الجزائر عن قرارها واستئناف عملية التوطين للبضائع التي تمر على الموانئ المغربية.

وورد في تلك الأنباء أنه يسمح بالتوطين للبضائع لا سيما اللحوم التي تأتي عادة من دول أمريكا اللاتينية وتتوقف بواخرها بميناء طنجة قبل استئناف الإبحار نحو الموانئ الجزائرية.

وفي الأنباء الأولى التي صدرت منتصف شهر  يناير، وجّهت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية بالجزائر، بـ”منع أي عملية توطين لعقود النقل التي تنص على إعادة الشحن أو العبور عبر الموانئ المغربية”.

ودعت الجمعية الشركات الجزائرية “للتأكد مع الفاعلين الاقتصاديين من أن إعادة الشحن أو العبور لا تتم عبر الموانئ المغربية”، مؤكدة منع أي عملية توطين لعقود النقل التي تنص على إعادة الشحن أو العبور عبر هذه الموانئ.

ووفق قراءات صاحبتْ ذلك القرار، تأتي التعليمة تحسبا لإمكانية مرور شركات النقل الدولية الكبرى المتوجهة للجزائر، خاصة تلك القادمة من القارة الأمريكية، عبر المغرب للتهرب من دفع ضريبة الكربون الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي، والتي سوف تخضع 40 في المئة من هذه الانبعاثات للضرائب عام 2024، وهو ما لا ينسجم مع قرار السلطات العليا في الجزائر قطع العلاقات سياسيا واقتصاديا مع المغرب.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة