الرئيسية / ثقافة و فن / أوريد: أجلت كتاب "الباشادور" بسبب تهمة باطلة والكتاب لم يتستر عن أشياء معتمة من تاريخ المغرب

أوريد: أجلت كتاب "الباشادور" بسبب تهمة باطلة والكتاب لم يتستر عن أشياء معتمة من تاريخ المغرب

حسن أوريد
ثقافة و فن
فبراير.كوم 15 فبراير 2024 - 13:00
A+ / A-

كشف المفكر الكاتب المغربي حسن أوريد، عن أسباب تأجيل إصدار رواته تحت عنوان “الباشادور”، خلال حديثه في حفل تقديم وتوقيع الكتاب أمس الأربعاء بالعاصمة المغربية الرباط، فضلا عن تقديمه توضيحاً بخصوص مدى ارتباطه برواية “مؤرخ المملكة” للفيلسوف والكاتب الفرنسي ماييل رونوار.

وقبل وصفه لرواية “الباشادور” وتحدثه عن مضامينها، فضل حسن أوريد الإشارة إلى كتاب ” مؤرخ المملكة” الذي صدر قبل أكثر من سنتين وتحديدا سنة 2020، باللغة الفرنسية قائلا : ” قبل سنتين أثار الكتاب ضجة كبيرة، اعتبر البعض لربما أنني وراء الكتاب، والحال أنني لا أعرف أبداء صاحب الكتاب لا قبل ولا بعد صدور كتابه، لا أفهم كيف اعتقد البعض أنني من أوحيتُ لهذا الشخص ليكتب هذا الكتاب”.

كما أفاد أوريد بأنه لا يحب امتلاك صفة “المؤرخ”، موضحا :” كثيرون يعرفون أنني لم أكن متحمس كثيرا لمنصب مؤرخ، ليس المنصب في حد ذاته لكن لما تحمله الاذهان له، فوجئتُ حقيقة بالتطابق بين رواية “مؤرخ المملكة” وبين شخصي، من جدور صحراوية وشعبية، بل وقام بدراسة عن المورسيين، ومدينة مكناس كانت حاضرة، كان هناك تطابق كبير بين الرواية ومساري الشخصي، لذلك فأنا أعذر حقيقة من اعتقدوا أني وراء الرواية”.

وأنهى حسن أوريد الجدل بصفة نهائية عن هذا الموضوع معبرا :” الحقيقة هي أنه لا علاقة لي بهذا العمل لا من قريب ولا من بعيد”.

كما عزا أوريد أسباب تأخره في إصدار كتابه “الباشادور” بسبب هذه التهم الباطلة، موضحا ” الكتاب كان جاهزا لكني تركته جانباً مُتجنبا أي تهمة باطلة لأشخاص سيبدو لهم حينها كما لو أنه عملا منسقا باللغة العربية وبالغغة الفرنسية”.

وفي السياق ذاته، اعتبر صاحب رواية “الباشادور” أن الكتابة التاريخية ليست سهلة، كما حاول في روايته أن يعرف القارئ بما يجده حقيقة، ويقف على الجانب الثقافي أكثر من الجانب السياسي الذي يعرف جيدا تقلباته، مُتحدثا في “الباشادور” عن شخصية أبي القاسم الزياني، إذ أخذ العمل ليقحم جانبا من التاريخ الثقافي، من قبيل “الملحون”.

وعن ما تتضمنه رواية “الباشادور” قال حسن أوريد :” هُناك رسائل فقهية بالرواية قد تُزعج القارئ أو تُشعره بالملل، لكنني ارتأيت من الناحية التاريخية أنها قد تفيد، ويمكن أن تتصور إذا كان هذا العمل فيه جوانب مملة للقارئ، فكيف سيكون مُتعبا للكاتب، حقيقة أخذ مني هذا العمل قسطا كبيرا من الوقت والراحة”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة