الرئيسية / نبض المجتمع / رفاق عبد الرحيم برادة يستحضرون ذكرى وفاته الثانية بقراءة في كتابه

رفاق عبد الرحيم برادة يستحضرون ذكرى وفاته الثانية بقراءة في كتابه

برادة
نبض المجتمع
فبراير.كوم 22 فبراير 2024 - 20:00
A+ / A-

بحلول الذكرى الثانية لرحيل الفقيد عبد الرحيم برادة، قررت جمعية “ترانسبرانسي المغرب” ورفاق الراحل، إحياء ذكرى مرور سنتين على وفاة هذه القامة الحقوقية، الذي أفنى حياته دفاعا عن الوطن و الحقوقيين و المعتقلين السياسيين و المختطفين و كل ضحايا انتهاكات حقوق الانسان بقراءة في كتابه

وقال عبد العزيز  النويضي الكاتب العام لجمعية، “ترانسبرانسي” والمحامي بهيئة الرباط خلال اللقاء أن اجتماع الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة ياتي على خلفية الذكرى الثانية لوفاة الفقيد الاستاذ عبد الرحيم برادة، مضيفا ان احياء ذكرى الفقيد قد تمت من خلال قراءة في احد كتبه، مرافعة من اجل مغرب علماني.

وقام الاستاذ محمد الساسي بتقديم قراءته في هذا الكتاب، اذ اعتبر النويضي ان هذا الكتاب ليس موجها ضد الاسلام والمسلمين الذين ينظر لهم الاستاذ برادة باحترام كبير، في اطار ممارستهم لحقوق المواطنة.

وأضاف أن الراحل عبد الرحيم برادة ينظر الى الناس كما تنظر لهم العلمانية باعتبارهم مواطنين لا باعتبارهم كفارا او مؤمنين، حيث يعتبر ان حرية الضمير تسمح بتعايش جميع الديانات والحضارات.

من جانبه قال النقيب عبد الرحيم الجامعي في تصريح “لفبراير” أن شخصية عبد الرحيم برادة  شخصية لن تموت وستظل حاضرة بنضالاتها ومواقفها وما قدمته لمهنة المحاماة، كما ان اسم عبد الرحيم برادة سيظل مرتبطا بملفات سياسية كبرى وبمواقف مشدودة في التاريخ.

وشدد المتحدث على انه ولو تكررت شخصيته فلن تكون الشخصية ذاتها، فوفاته قد تسببت في خسارة كبيرة للمجتمع المغربي ولمجتمع المحاماة،معتبرا أنه كان الاب والاخ والصديق والزميل في المهنة والزميل في المهنة والمناضل الحقوقي وكاسم وكعلم من اعلام المفكرين الكبار الذين صنعوا من القانون ملاحم.

وشدد الجامعي على ان عبد الرحيم برادة كان قد صنع مهنة المحاماة مهنة يستظل بها المظلومون والمتقاضون، لذلك تعتبر هذه المناسبة وحسب الجامعي مرحلة لاستمرار درس عبد الرحيم برادة، واستنباط ما يمكن القيام به من اجل دولة القانون.

وكانت وفاة الراحل الأستاذ عبد الرحيم برادة، يوم الأحد 20 فبراير 2022، عن عمر ناهز 84 عاما، وهو فضلا على أنه محامي، هو أيضا كاتب وناشط سياسي ومشهور بمواقفه المنتقدة للنظام السياسي، إبان فترة حكم الملك الراحل الحسن الثاني، مثلما كان من أهم المدافعين عن الحريات وعن العلمانية.

و عرف الراحل عبد الرحيم برادة، قيد حياته، بمرافعاته القانونية القوية في محاكمات سياسية خلال سنوات الرصاص التي عرفها المغرب في سبعينيات القرن الماضي، عندما انتصب للدفاع عن زعيم اليسار الراديكالي إبراهيم السرفاتي ورفاقه في حركة “إلى الأمام” اليسارية، أو عندما دافع عن مناضلي حركة “23 مارس” اليسارية.

كما كان له وقع بارز، أثناء المحاكمات السياسية الكبرى التي عرفها المغرب في سبعينيات القرن الماضي، حيث نصب نفسه، إلى جانب 51 محاميا، مثل عبد الرحيم بوعبيد ومحمد بوستة وعبد الرحمن بن عمرو، مدافعا عن المتابعين في ما عرف بمحاكمات مراكش، الكبرى عام 1971، والتي توبع فيها 193 متهما بمحاولة قلب النظام.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة