الرئيسية / نبض المجتمع / بنموسى: المشروع الوطني للقراءة يهدف إلى تنمية الوعي وترسيخ الحس الوطني

بنموسى: المشروع الوطني للقراءة يهدف إلى تنمية الوعي وترسيخ الحس الوطني

نبض المجتمع
فبراير.كوم 25 فبراير 2024 - 21:00
A+ / A-

أقامت مؤسسة البحث العلمي، اليوم، بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة حفلا ختاميا للدورة الأولى للمشروع الوطني للقراءة بالمسرح الوطني محمد الخامس، وذلك للإعلان عن أسماء الفائزين على مستوى المملكة وتكريمهم، حيث نجح 45 متسابقا ومتسابقة من 9 جهات في الفوز بجوائز بلغت قيمتها مليوني ونصف المليون درهم مغربي، كما تضمنت قائمة الفائزين 5 مؤسسات من فئة “المؤسسات التنويرية”.

وشهدت فعاليات هذه الدورة من المشروع مشاركة واسعة للمتنافسين، من تلميذات وتلامذة المدارس وطلبة الجامعات والمراكز الجهوبة للتربية والتكوين ومؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، والأساتذة والمؤسسات التنويرية والمجتمعية، وقد تم عقد لقاءات وتصفيات مباشرة مع جميع المشاركين والمشاركات على مراحل مختلفة حتى نجحوا في الوصول لمنصة التتويج والفوز باللقب ونيل جوائز المشروع بعد اجتياز مسابقات التنافس المعرفي في أبعاد المشروع الأربعة.

وهي؛ فئة “التلميذ(ة) المثقف(ة)” بين تلامذة المدارس، وفئة “القارئ(ة) الماسي(ة)” بين طلبة الجامعات، وفئة “الأستاذ(ة) المثقف(ة)” بين المدرسين، وفئة “المؤسسة التنويرية” بين المؤسسات التربوية والثقافية والمجتمعية والإعلامية الداعمة للقراءة.

ويتنافس الجميع على ألقاب المنافسات الأربعة، كما يتنافسون على نيل جائزة المركز الأول في الأبعاد الأربعة على وقدرها ربع مليون درهم، كما يحصل سائر الفائزين على جوائز تتراوح ما بين 100 و 50 و 20 ألف درهم بالإضافة إلى رحلات ثقافية مغطاة إعلاميا.

وفي هذه المناسبة، أشار شكيب بن موسى – وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في كلمة ألقاها إلى التكامل الواضح بين أهداف المشروع الوطني للقراءة والمجهودات التي تبذلها الوزارة في هذا الصدد، قائلاً: “نلتزم بتنمية العقول الشابة وتمكينها من مفاتيح الابتكار للوصول إلى كافة أشكال المعرفة، ولذلك يعد انتهاء الدورة الأولى من المشروع إنجازاً كبيراً، يتوافق مع رؤيتنا ومساعينا الحثيثة نحو تربية جيل مستنير وقادر على قيادة الأمة لمستقبل أكثر إشراقاً”.

كما عبر بنموسى، عن التزام الوزارة برعاية العقول الشابة، قائلاً: “تظل الوزارة مؤمنة بأهمية دعم شبابنا وتنوير عقولهم وأرواحهم، عبر التعاليم العميقة المتأصلة في أدبنا المكتوب، الذي يتماشى مع مبادئ المملكة الثقافية والأخلاقية، ونطمح أن يستمر المشروع الوطني للقراءة في رحلة دعمه لتأهيل أجيال جديدة من شأنها تجسيد المعاني الحقيقية للمعرفة والحكمة.”

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة