الرئيسية / F Plus / الإمارات العربية المتحدة تكرم مؤثر مغربي بجائزة صناع الأمل

الإمارات العربية المتحدة تكرم مؤثر مغربي بجائزة صناع الأمل

زلزال
F Plus
فبراير.كوم 26 فبراير 2024 - 17:00
A+ / A-

شكل الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز مأساة حقيقية للمغاربة داخل وخارج المغرب، دفعت إلى انطلاق موجة تضامن ومبادرات أذهلت العالم.

إذ تحرك المغاربة من جميع الأعمار، لتقديم يد العون على الفور، في كل المناطق المتضررة، لمساعدة الضحايا لتجاوز تداعيات هذه الكارثة الطبيعية.

وفي السياق نفسه، مكن مشروع الشاب المغربي أمين إمنير الملقب بـ”فايسبوكي حر”، للأعمال الخيرية المتمثلة في حفر الآبار بعدد من الدواوير المعزولة بجبال الأطلس وراء تكريمه في حفل بالإمارات العربية المتحدة اليوم الأحد إلى جانب عدد من المشاركين في جوائز صناع الامل لسنة 2024.

وجرى تكريم الشاب المغربي الذي اشتهر بعدد من الأعمال الخيرية في الحوز عقب الزلزال الذي ضرب المنطقة من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي قضى بمنح “صناع الأمل” الأربعة نفس قيمة الجائزة خلال الحفل المقام بالمناسبة.

وفازت صانعة الأمل الأولى تالا الخليل من العراق من بين أكثر من 58 ألف ترشيح استقبلتها النسخة الرابعة من “صناع الأمل”، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب البذل والعطاء، نظير جهودهم الإنسانية ومبادراتهم المجتمعية التي يسعون من خلالها إلى تغيير واقع مجتمعاتهم إلى الأفضل، وذلك في الحفل الختامي الذي أقيم في دبي، حيث ينال الفائز مكافأة مالية بقيمة مليون درهم.

وتعد جائزة صناع الأمل التي ترعاها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، من بين أهم الجوائز في العالم العربي وجرى إطلاقها في عام 2017، من طرف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتكريم أصحاب المشاريع الإنسانية التي تتحدى العوائق من أجل استمرار الأمل.

وكان اليوتيوبر المغربي الشهير  “فيسبوكي حر”، كما يلقب نفسه، قد أطلق مبادرة تطوعية من أجل دعم المنكوبين بسبب زلزال الحوز الذي خلف مئات الشهداء والجرحى، فكانت الاستجابة بسرعة خيالية.

وقد وجه أمين دعوة للتضامن مع أهالي الضحايا عبر فيديو مباشر بثه على حسابه الفيسبوكي الخاص، وما هي إلا ساعات قليلة جدا، حتى تمكن من جمع تبرعات المحسنين التي ضمت كميات هائلة من المواد الغذائية (حوالي 15 سيارة)، تم نقلها مباشرة إلى القرى التي تضررت بفعل الزلزال.

هذا المشهد المؤثر وإن كان طبيعيا جدا نظرا إلى كرم المغاربة وجودهم المألوف، فهو يؤكد مرة أخرى أن الشعب المغربي، هو شعب التحديات الكبرى، ودائما ما تجده في “وقت الحزة” صامدا متضامنا مساعدا سخيا مبادرا إلى الخير كل حسب استطاعته وقدرته.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة