الرئيسية / سياسة / الجزائر تضغط على سيراليون للتراجع عن الاعتراف بالصحراء المغربية

الجزائر تضغط على سيراليون للتراجع عن الاعتراف بالصحراء المغربية

الجزائر - سيراليون
سياسة
فبراير.كوم 27 فبراير 2024 - 12:00
A+ / A-

تتعرض سيراليون، وهي عضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى جانب موزمبيق والجزائر، للتودد بشكل متزايد من قبل النظام الجزائري، الذي يريد الاستفادة من اللحظة المناسبة لتوجيه ضربة للجهود الدبلوماسية المتزايدة التي يبذلها المغرب.

بدأ كل شيء حسب موقع atalayarبزيارة مفاجئة إلى الجزائر العاصمة قام بها رئيس سيراليون جوليوس مادا بيو من 2 إلى 4 يناير. وأعقب ذلك، بعد عشرين يوما، زيارة رئيس أركان جيشه الجنرال بيتر كاكوو، الذي استقبله يوم 24 نظيره الجزائري الجنرال سعيد شنقريحة.

ويعتقد النظام الجزائري أنه وجد طريقة جيدة للإطاحة بمنافسه الأبدي في الغرب، والذي أكد، من خلال وزير خارجيته، تيموثي موسى كابا التأكيد على دعمها الراسخ والثابت للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولمغربية صحرائها، مشيدة بمصداقية وسمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي كأساس وحيد لتسوية هذا الملف.
 واستغل وزير الخارجية الجزائري عمليته الساحرة نحو فريتاون بحضور القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، يوم 17 فبراير، حيثودعا نظيريه الموزمبيقي وسيراليون إلى اجتماع تنسيقي بصفتهما عضوين غير دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، من أجل ممارسة الضغط العلني على رئيس الدبلوماسية السيراليونية.
وكان الأمر سهلاً، بمساعدة ممثل موزمبيق، الذي تعترف بلاده بـ “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” التي أعلنتها جبهة البوليساريو في 28 فبراير 1976 على بعد بضعة كيلومترات من مدينة تندوف، في الصحراء الجزائرية.
لا يتطلب الأمر عبقرية لإدراك ما تنوي الجزائر فعله. ولا يتردد موقع Sierraloaded، وهو موقع إخباري سيراليوني، في الكتابة: “خلال قمة الاتحاد الأفريقي السابعة والثلاثين في أديس أبابا، أفادت التقارير أن الجزائر بذلت جهودًا دبلوماسية للتأثير على موقف سيراليون بشأن الصحراء المغربية”. ويمضي قائلا: “يبدو أن الجزائر تسعى لتحقيق انتصارات دبلوماسية، وموقف سيراليون من الصحراء المغربية هو هدف محتمل.

وقالت ممثلة سيراليون، في اكتوبر من السنة الماضية أمام أعضاء اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن بلادها “تدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي يصفها مجلس الأمن بالجادة وذات المصداقية في قراراته المتتالية منذ عام 2007”.

وأكدت أن هذه المبادرة، التي تتماشى مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، تعد الحل القائم على التوافق لهذا النزاع الإقليمي.

وجددت الدبلوماسية دعوة بلادها لاستئناف مسلسل الموائد المستديرة بمشاركة المغرب، والجزائر، وموريتانيا و”البوليساريو”، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2654، معربة عن دعمها لحل سياسي عادل ومقبول لدى الأطراف من خلال الحوار، وبما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما جددت ممثلة سيراليون دعم بلادها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، ستافان دي ميستورا، بهدف تيسير العملية السياسية الجارية، منوهة بالمشاورات الثنائية غير الرسمية التي أجراها المبعوث الشخصي في مارس الماضي مع المغرب، والجزائر، وموريتانيا و”البوليساريو”، وكذا زيارته الأخيرة إلى المغرب، والجزائر وموريتانيا.


مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة