الرئيسية / سياسة / المغرب وفرنسا يوقعان اتفاقا في مجال التكوين الفلاحي والتعليم العالي الزراعي

المغرب وفرنسا يوقعان اتفاقا في مجال التكوين الفلاحي والتعليم العالي الزراعي

اتفاقية بين المغرب وفرنسا في المجال الفلاحي
سياسة
عائشة أشمرار 02 مارس 2024 - 11:00
A+ / A-

وقع المغرب وفرنسا، أمس الجمعة بباريس، اتفاقا إداريا للتعاون في مجال التكوين التقني والمهني الفلاحي والتعليم العالي الزراعي والبيطري والغابوي.

ووقع على هذا الاتفاق كل من مديرية التعليم والتكوين والبحث التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والمديرية العامة للتعليم والبحث التابعة لوزارة الفلاحة والسيادة الغذائية للجمهورية الفرنسية، خلال حفل ترأسه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، رفقة وزير الفلاحة والسيادة الغذائية الفرنسي، مارك فيسنو، على هامش المعرض الدولي للفلاحة بباريس، الذي ينعقد من 24 فبراير إلى 03 مارس 2024.

وبحسب بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يهدف هذا الاتفاق إلى تطوير وتعزيز التبادلات والتعاون بين مؤسسات التعليم والتكوين المهني التابعة لها وتسهيل علاقتهم مع الفاعلين الآخرين في هذا القطاع، خاصة الفاعلين في مجال السلاسل الفلاحية والصناعات الغذائية المغربية والفرنسية.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاتفاق سيمكن من تعزيز وتيسير التنقل المتبادل، وتعزيز الشراكات بين المؤسسات، سواء في المغرب أو فرنسا، وتطوير تبادل الخبرات في مجال التكوين، مشيرا إلى أن حفل التوقيع سبقه لقاء عمل ثنائي بين صديقي وفيسنو، حيث أعرب الجانبان خلال اللقاء، عن ارتياحهما لجودة علاقات التعاون التقني الفرنسي-المغربي.

وركزت المناقشات بشكل خاص على قضايا الأمن الغذائي في سياق التغيرات المناخية، والعلاقات التجارية في قطاعي الفلاحة والأغذية، فضلا عن آفاق تعزيز التعاون في مجالات الفلاحة والغابات والصيد البحري.

ومن جهة أخرى، يرى خبراء أن التحولات الاقتصادية في المغرب جعلته يتقدم بثبات ليكون الشريك المناسب لفرنسا في هذه المرحلة، يعزى هذا التفوق إلى العلاقات المتقدمة والتوسع الاقتصادي الذي يشهده المغرب في قلب أفريقيا.

هذا ويعد المغرب كشريك رئيسي يمكنه ضبط عقارب الساعة في علاقات فرنسا مع غرب أفريقيا ودول جنوب الصحراء، جراء الإمكانيات الاقتصادية المتاحة له تظهر من خلال وجود أذرع اقتصادية قوية، مثل مكتب شريف للفوسفات، وخطوط ملكية مغربية، وبنوك كبرى، فضلا عن مقاولات فاعلة.

وتشير المعطيات إلى أن العلاقات الاقتصادية بين فرنسا والمغرب تشهد تحولا استراتيجيا، وهو ما يعكس التغيرات في السياسة الخارجية الفرنسية تجاه أفريقيا، يشكل هذا التحول فرصة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتنمية المشتركة بين البلدين.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة