الرئيسية / نبض المجتمع / الإعلام المغربي على مفترق طرق.. النضال من أجل إصلاح قانوني شامل

الإعلام المغربي على مفترق طرق.. النضال من أجل إصلاح قانوني شامل

محمد الطالبي- الإعلام المغربي
نبض المجتمع
عائشة أشمرار 02 مارس 2024 - 14:00
A+ / A-

أكد محمد الطالبي، نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة، في ما يخص الحديث عن الإعلام المغربي، فإنه يتطلب سواء العام أو الخاص، تنظيما يضمن خدمته للمجتمع، مع الحفاظ على استقلاليته ونزاهته. النقاش حول تحديث القوانين الإعلامية يعكس الحاجة الماسة لتعزيز الجودة والمسؤولية.

وأردف أنه على مدى أكثر من ستة عقود، لعبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية دورا محوريا في الدفاع عن المهنة، إلا أن الرحلة لم تخلُ من التحديات، خاصة عندما لم تعكس القوانين الجديدة جهود وتطلعات النقابة بالشكل المأمول.

وتابع أنه رغم الإحباطات، تختار النقابة مسار الإصلاح من الداخل، مشاركة في العمليات الانتخابية والنقاشات القانونية، مؤكدة على أن التغيير الحقيقي يتطلب المشاركة الفعالة وليس الانسحاب، مؤكدا أن النقابة على أن مشاركتها في المجلس ليست بحثًا عن مكاسب شخصية، بل جزءًا من التزامها بتحسين الوضع الإعلامي في المغرب.

واضاف أن النقابة تعمل على توفير إطار عمل يضمن جودة الإعلام واحترام أخلاقيات المهنة، معترفة بالحاجة للتغلب على العيوب والتحديات القائمة، مشددا على ضرورة النقاش حول إصلاح الإعلام الناشرين، والنقابات، وأطراف أخرى، مع الإشارة إلى أهمية تجاوز الخلافات لتحقيق تحسين ملموس.

وخلص إلى أن الطريق إلى إصلاح الإعلام المغربي مليء بالتحديات، لكن النقابة الوطنية للصحافة المغربية تظل ملتزمة برؤيتها الاستراتيجية لمستقبل يحترم فيه الإعلام حرية الرأي ويخدم المجتمع بمسؤولية وشفافية. النضال مستمر، والهدف واضح: إعلام قوي، مستقل، ونزيه يعكس الواقع المغربي بكل أبعاده.

وفي هذا الصدد، قال عبد الله البقالي، عضو اللجنة المؤقتة لتدبير قطاع الصحافة والنشر، أن إحدى التحديات الرئيسية تكمن في التشتت القانوني الملحوظ في منظومة الصحافة والإعلام. موضحا، حيث يعد القانون الصحافي وقوانين النشر والنظام الأساسي للصحفي المهني من الركائز الأساسية، إلا أن وجود قوانين أخرى متشعبة ترتبط بحرية الإعلام وحق الحصول على المعلومات يخلق تعقيدات تؤثر على فعالية هذه التشريعات.

وأردف المتحدث نفسه أنه، يظهر تحدي آخر في تطوّر شكل وسائل الإعلام، حيث لا يُمكن تقييد حرية التعبير بالكتابة والطباعة فقط، بل يجب توسيع النظرة لتشمل واقع الإعلام الحديث، الذي يشمل التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل التعبير الرقمية.

وتابع أنه هناك تعقيدات أخرى تنشأ من التنوع في وسائل الإعلام والمدارس الفكرية. ففي حين يروّج بعضهم لفكرة أن كل فرد يمكن أن يكون صحفيا، يصر آخرون على أهمية تمييز المهنيين في المجال. مضيفا أن هذا الجدل يفتح بابا لتساؤلات حول كيفية تحقيق توازن بين حقوق الفرد وضرورة الحفاظ على مهنية وجودة الإعلام.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة