الرئيسية / بيبل / زهراء الساهر: أنا خجولة وهذا فطوري الرمضاني وأقتبس سكيتشات الفاسية من فاس وحمقاتني اللبسة الطنجاوية

زهراء الساهر: أنا خجولة وهذا فطوري الرمضاني وأقتبس سكيتشات الفاسية من فاس وحمقاتني اللبسة الطنجاوية

زهراء الساهر
بيبل
عائشة أشمرار 05 أبريل 2024 - 00:00
A+ / A-

زهراء الساهر مغنية ومؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي، تكشف لأول مرة عبر موقع “فبراير.كوم”، عن جوانب من شخصيتها وعن هواياتها ومسارها الدراسي.

وقالت الساهر إنها وبعد دخولها عالم مواقع التواصل الاجتماعي، اظطرت لتوقيف دراستها، إلا أنها قررت مستقبلا أن تنهي مسارها الدراسي.
وعن شخصيتها في الواقع لا تختلف عن الشخصية التي تطل بها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تحرص الساهر على أن تكون طبيعية، وأن تشارك فقط ما يمكن أن يفيد متابعيها، سواء كان نصائح في عالم التجميل أو “سكيتشات” الفاسية، إضافة إلى تأديتها لمقاطع غنائية مختلفة.
وتحرص الساهر على أن يكون محتواها ذو قيمة وأن تركز جيدا على الكلام الذي الذي يصدر منها، تجنبا لإثارة سوء الفهم، وخلق مشاكل هي في غنى عنها.
وأشارت الساهر قائلة إنها تحب أن تقدم أعمالا جيدة ومحتوى ملائم وأن تحقق “البوز”، عن طريق أعمالها، وليس عن طريق المشاكل، مبرزة أنها تحرص على تفادي إثارة المشاكل، وفقط تعتني بنفسها وسبلمتها النفسية.
وأكدت المؤثرة المغربية على أنها ستشارك متابعيها مستقبلا خبر زواجها، ولن تكتم الموو لكن ستكون حريصة على عدم الكشف عن باقي التفاصيل الخاصة.
وأكدت الساهر أنها تحرص على أن تأخذ الأفكار من عائلتها ومن الجيران المقربين، ودائما ما تحرص على التقاط الأفكار وكتابتها وتحيينها لكي تكون “السكيتشات”، تلائم الذوق العام.
وشددت السااهر على أنها شديدة الخجل، عكس ما تظهر به في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنها عندما ترغب في تجسيد شخصية معينة أثناء تصويرها للفيديوهات تحرص على أن تكون لوحدها في الغرفة.
وعن الانتقادات كانت الساهر في بدايتها دائما ما تتعرض لها، لكن حاليا على حد قولها لم تعتد تكثرت، في حال أنها تلقت تعليقا يمكن أن يكون سلبيا تكتفي فقط بحظر صاحبه، مبرزة أنها لا تحب من يقدم النصائح أمام الملأ، لأن على حد قولها غاية الشخص هي الإحراج وليس التعليق بحسن النية.
وتحرص الساهر على أن تقتني عددا معينا من الصديقات، حيث أنها لا تحب الاختلاط كثيرا وأن دائرة المقربين منها تكون ضيقة، وتتجنب الأحاديث التي تكون أغلبها نميمة والتحدث في أعراض الأخراين.
وعن اللبسة الطنجاوية حيث كانت قد شاركتها مع متابعيها في صفحتها بـ”انستغرام”، أعربت الساهر أنها كانت سعيدة بالتعاليق الإيجابية التي لقيتها، مبرزة أن “الزيانة”، التي اشتغلت معها هي من اقترحت عليها “اللوك”، كاملا، وهي من أقنعتها بتغيير مظهرها لكي تظهر بشكل مختلف عن جلسات التصوير التي سبق وأن ظهرت بها.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة