الرئيسية / سياسة / هل أغلقت إسبانيا ملف الصحراء المغربية نهائيا؟

هل أغلقت إسبانيا ملف الصحراء المغربية نهائيا؟

المغرب- إسبانيا- علاقات اقتصادية- الصحراء المغربية
سياسة
فريد أزركي 13 أبريل 2024 - 11:00
A+ / A-

تبين للمنتظم الدولي خلال الفترة الأخيرة، أن سيادة المغرب على صحرائه أمرا واقعا وقاطعا، وهو ما أكدته إسبانيا بشكل قاطع بشأن مغربية الصحراء في رسالة واضحة بأن هذا القرار هو “قرار دولة” وليس مجرد خطوة تكتيكية مؤقتة. وشكل حضور رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى قبة البرلمان الإسباني مناسبة لإرسال إشارات قوية، مفادها بأن مدريد “أغلقت نهائيا” ملف الصحراء المغربية.

في هذا الخصوص، رفض سانشيز الرد على أسئلة بعض أحزاب المعارضة حول موقف إسبانيا من قضية الصحراء. وهي الأسئلة التي عادة ما تطرحها الأحزاب المؤيدة للاتجاه الانفصالي، والتي ترى في هذا الموقف الإسباني امتدادا للمواقف المماثلة في قضايا أخرى كتلك المتعلقة بكاتالونيا والباسك.

وفي المقابل، شدّد رئيس الحكومة الإسبانية على أن العلاقات بين مدريد والرباط باتت في أفضل مستوياتها منذ عقود طويلة، مؤكدا أن زيارته الأخيرة للمغرب كانت فرصة لمواصلة تعزيز الاتفاق الاستراتيجي بين البلدين.

وأشاد سانشيز بكون إسبانيا الشريك التجاري الأول للمغرب، الذي أصبح منصة نمو مهمة للشركات الإسبانية في مشاريع الطاقة المتجددة والبنية التحتية والنقل، معتبراً أن “رخاء المغرب سينعكس بالضرورة على ازدهار إسبانيا”.

وتأتي هذه التصريحات القوية من قبل الحكومة الإسبانية لتشكل “ضربة موجعة للأصوات المنادية بالانفصال والاستقلال في المناطق الإسبانية المختلفة”. خاصة في ظل التوقعات بقرب إعلان فرنسا عن اعترافها الصريح بمغربية الصحراء، وهو ما يمثل تطورا إقليميا مهما في هذا الملف.

في المحصلة، يبدو وبحسب تقارير صحفية، أن إسبانيا قد حسمت موقفها بشكل نهائي تجاه قضية الصحراء المغربية، مؤكدة على عمق علاقاتها الاستراتيجية مع المغرب. وهو ما سيكون له انعكاسات هامة على التطورات المقبلة في هذا الملف المهم على الصعيدين الإقليمي والدولي.

هذا وتقوم العلاقات المغربية الإسبانية، على “الانفتاح على قطاعات جديدة وجلب فاعلين اقتصاديين إسبان للمغرب، ومشاركة إسبانيا المغرب في جميع الرؤى والطموحات التي يريدها الملك محمد السادس في ما يتعلق، على الخصوص، بتحديث البنيات التحتية، وتطوير مختلف مجالات العيش للمغاربة”.

كما يجمع مراقبون، أن العلاقات المغربية الإسبانية ” بلغت مستويات جيدة وهي في أحسن أحوالها منذ عقود، ولم تصل الى هذا المستوى من القوة والثقة منذ اللقاء الذي جمع بين الملك محمد السادس والسيد بيدرو سانشيز، والذي أعطى لهذه العلاقات دفعة وقوة جديدتين وعلى أساس جد صلب”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة