الرئيسية / بيبل / مخرج فرنسي يختار المغرب بدل الجزائر لتصوير فيلم عن حياة ديغول

مخرج فرنسي يختار المغرب بدل الجزائر لتصوير فيلم عن حياة ديغول

فيلم وثائقي
بيبل
فبراير.كوم 18 أبريل 2024 - 11:00
A+ / A-

تشهد شوارع وسط مدينة طنجة، شمال المغرب، منذ يوم الثلاثاء 16 أبريل الجاري، تصوير فيلم وثائقي يحكي عن سيرة حياة الجنرال الفرنسي شارلز ديغول، حيث عرفت ساحة “فارو” وشارع الحرية، وبعض المناطق الأخرى نشرا لديكورات تتعلق بالفيلم.

وقد عرفت مناطق تصوير مشاهد الفيلم حضورا أمنيا من أجل تأمين عملية التصوير، كما تم نشر ديكورات مثل نصب تذكاري بساحة “فارو”، وسيارات قديمة وديكورات لسوق قديم.

وكان عملية تصوير الفيلم قد انطلقت نهاية يوليوز في موقع التصوير الأول في “Gare de l’Est” بفرنسا، ثم في 1 غشت المنصرم، قام الفريق بالتصوير في ساحة البانثيون، ثم يوم الجمعة 11 غشت، توجهت إلى مكان دنفيرت-روشيرو، ثم واصل الفريق التصوير في باريس في النصف الثاني من غشت في نورماندي.

وبعد الفروغ من تصوير لقطات السيرة الذاتية من جزأين عن حياة الجنرال شارل ديغول في فرنسا، حلّ فريق التصوير الآن إلى مدينة طنجة لتصوير تسلسلات لهذا الفيلم المستوحاة من كتاب البريطاني جوليان جاكسون، ومن إخراج أنتونين بودري، وإلى جانبه الممثلون نيلز شنايدر (في دور الجنرال لوكلير)، وتييري ليرميت، وكريم ليكلو، مع ممثلين مغاربة وطاقم يتكون من 65 من “الكومبارس” تم اختيارهم من مدينة طنجة، حيث تدور أحداثه في خمسينيات القرن الماضي في الجزائر.

وتقدر ميزانية هذا الفيلم الجديد، الذي ينبغي أن يطلق عليه عنوان “فرنسا ليبر”، بمبلغ 50 مليون يورو، تضمن شركة “باثي فيلمز” إنتاجه، حيث ستغطي القصة النصف الأول من الأربعينيات، لأنه “في هذه الفترة يصبح ديغول بطلا قوميا في فرنسا، كما صرح أردافان صفائي، مدير شركة الانتاج “باثي فيلمز”، في يوليو 2021 حول الفيلم قائلا :”سنستكشف نجاحات ديغول وإخفاقاته والأزمات التي تغلب عليها وعلاقاته مع تشرشل وما فعله لتحرير فرنسا من خلال المستعمرات”.

وبعد الزيارات متكررة للجزائر لم يستطع المخرج الفرنسي أن يجد مكانا يناسب تصوير مشاهد الفيلم التي تدور في العاصمة الجزائرية بسبب الحالة المزرية وعدم صيانة المباني التي خلفتها فرنسا وخصوصا ذات المعمار الفرنسي المعروف في المدن الجزائرية، و كذاك الفوضى المعمارية والبارابولات في واجهات العمارات وفي السطوح إلى جانب صهاريج المياه من الحجم الكبير.

ونتيجة هذا الوضع المزري اختار المخرج مدينة طنجة لتصوير فيلم الجنرال دوغول، في جزءه الثاني، في أحياء وشوارع المدينة المغربية حيث بدأت عملية تركيب ديكورات خاصة، تزامنا مع هذا الحدث السنيمائي، بعد أسابيع من انتهاء المخرج من تصوير لقطات بصحراء منطقة أرفود.

وحولت ديكورات الفيلم شوارع مدينة طنجة إلى شوارع العاصمة الجزائرية في خمسينيات القرن الماضي، وسيتم كذلك التصوير بإحدى الفيلات الخاصة وسط المدينة، وبعد ذلك سينتقل طاقم التصوير إلى سور المعكازين الشهير بالمدينة وشارع الحرية وأحياء أخرى بأطراف المدينة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة