الرئيسية / سياسة / النهج الديمقراطي العمالي ينادي بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين

النهج الديمقراطي العمالي ينادي بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين

النهج الديمقراطي العمالي ينادي بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين
سياسة
فدوى الفصاص 20 أبريل 2024 - 23:00
A+ / A-

نظم المكتب السياسي لحزب النهج الديموقراطي العمالي، مهرجانا تضامنيا مع المعتقلين السياسيين بحضور عائلاتهم وهيئات سياسية ونقابية وحقوقية، يومه السبت عشرين أبريل الجاري، بمقر نادي هيئة المحامين بحي المحيط بعاصمة المملكة المغربية، الرباط.

وأقر جمال براجع، الأمين العام لحزب النهج الديموقراطي العمالي، في حديثه مع “فبراير” بتضامن الحزب المطلق مع كافة المعتقلين السياسيين، خاصة منهم معتقلي الرأي، وكذا المختطفين مجهولي المصير، ويطالب بضرورة الإطلاق الفوري لسراحهم.

كما أشار براجع إلى أن حزب النهج الديموقراطي، يطالب من خلال المهرجان التضامني الذي نظمه في مقر نادي هيئة المحامين، ب” توقيف والكف عن سياسة القمع والحصار التي ينهجه النظام المخزني في حق الشعب المغربي والقوى المناضلة على كافة المستويات، سواء صحافيين كانوا أم مدونين أو مناضلي الحراكات والنضالات” على حد تعبير الأمين العام لحزب النهج الديموقراطي العمالي.

وعن حضور عائلات المعتقلين السياسيين والمختطفين مجهولي المصير، أوضح جمال براجع من خلال مايكروفون “فبراير” قائلا :” دعوتهم للحضور بهذا المهرجان التضامني كان في إطار إظهار دعمنا وتضامننا معهم، وكذلك لنحي صمود ونضالات العائلات التي تخوض سلسلة من الاحتجاجات والنضالات وينظمون لقاءات من أجل المطالبة بإطلاق ذويهم”.

وقال جمال براجع عن حزب النهج الديموقراطي، بخصوص اعتقال السياسيين :” أرى أن مثل هذه الاعتقالات والانتهاكات في المغرب عرفت تصعيدا خطيرا جدا، باستهداف الصحافيين المدونين، وعلى هذا الأساس أتي هذا المهرجان التضامني لنرفع صرخة حول هذا الملف، الذي نتمنى أن يكون خطوة إيجاببية ونوعية للنضال من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والكشف عن مصير المختطفين مجهولي المصير، بالإضافة إلى محاسبة المسؤولين على هذه الانتهاكات الجسيمة التي مازالت مستمرة في المغرب، رغم الشعارات الزائفة حول الديموقراطية والعهد الجديد وحقوق الإنسان”.

وتساءل جمال براجع، الأمين العام لحزب النهج الديموقراطي العمالي، عن ما اعتبره تناقضا واضحا معبرا :” الانتهاكات مستمرة في الوقت الذي أضحى المغرب يرأس مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فبالتالي عوض الكف عن سياسة القمع وإطلاق سراح المعتقلين السياسين، المغرب يصعد من هذه السياسة ويستغل في هذذا الإطار منصبه كغطاء للاستمرار وااتمادي في سياسته القمعية”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة