الرئيسية / سياسة / ENCG سطات تحتفي من خلال جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية

ENCG سطات تحتفي من خلال جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية

جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية
سياسة
أرسلان أمينة 22 أبريل 2024 - 01:00
A+ / A-

‎تحتفي المملكة المغربية بالشباب من خلال جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى، التي تُعقد تحت رعاية الملك محمد السادس، وتُقام من 6 إلى 9 ماي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير جامعة الحسن الأول بسطات، وتعتبر منصة فريدة للتعبير عن التميز في مجالات الرياضة، العلم، والثقافة، مما يعكس التزام المغرب بتعزيز القيم الأكاديمية والتفاعل الثقافي.

‎المؤتمر الوطني الرياضي، المقرر عقده في 7 مايو، يبرز أهمية “الرياضة في التطور الاجتماعي و الاقتصادي للمغرب”، بمشاركة شخصيات بارزة تناقش التحديات والفرص المستقبلية، بينما تضفي الفعاليات الثقافية، التي تشمل حفلات ترفيهية بمشاركة فنانين عالميين، بُعدًا احتفاليًا يثري تجربة الحضور. ومع اقتراب موعد الجائزة، تتجه الأنظار نحو الندوة الصحفية المنتظرة في 29 أبريل، حيث ستُكشف تفاصيل البرنامج وتُجاب
‎التساؤلات المتعلقة بالحدث.

‎و قد نضمت جمعية مغرب الرياضات المؤتمر الرياضي السنوي في الفترة من 6 إلى 7 أبريل بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بسطات.
يشمل المؤتمر فعاليات متنوعة تشمل المحاضرات وورش العمل والمناقشات حول آخر التطورات في مجالات الرياضة واللياقة البدنية و ما للابتكار و التكنولوجيا دور في التأثير على مجال الرياضة.

منذ عام 2011، تواصل جمعية مغرب الرياضات تنظيم جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى، إيمانًا منها بأهمية الرياضة في حياة الطالب ودورها في تنمية شخصيته ومهاراته. تأتي هذه الجائزة، احتفاءً بمولد ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وإيمانًا من القائمين عليها بأهمية دعم الشباب وتشجيعهم على ممارسة الرياضة واكتشاف مواهبهم.

وتعد جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى أكبر حدث رياضي جامعي في إفريقيا، حيث تستقطب مشاركة واسعة من طلاب الجامعات المغربية والعالمية. على مدار أربعة أيام، يتنافس الطلاب في مختلف الألعاب الرياضية الفردية والجماعية، وسط أجواء من الحماس والتشويق. وتُعد هذه المشاركة فرصة مميزة للطلاب للتعرف على ثقافات جديدة وتكوين صداقات مع شباب من مختلف أنحاء العالم.

لا تقتصر فعاليات جائزة مولاي الحسن على الجانب الرياضي فقط، بل تتضمن أيضًا جانبًا علميًا هامًا يتمثل في المؤتمر الوطني الرياضي. يُناقش المؤتمر، الذي يُقام سنويًا، مواضيع ذات صلة بالرياضة الحديثة، مثل “الابتكار والاستدامة في الرياضة الحديثة”. ويشارك في المؤتمر نخبة من الخبراء والباحثين والرياضيين من مختلف أنحاء العالم، مما يُثري النقاش ويُقدم أفكارًا جديدة لتطوير الرياضة.

وتُولي جمعية مغرب الرياضات اهتمامًا كبيرًا للتحضير لفعاليات جائزة مولاي الحسن، بدءًا من تنظيم ندوة رياضية في دورتها الثالثة عشرة خلال يومي 6 و 7 أبريل. تهدف الندوة إلى تعزيز التواصل بين رؤساء البعثات الرياضية واللجنة المنظمة، وضمان الشفافية في التحضيرات، إلى جانب إشراك المشاركين في تحسين البرنامج.

كما تُعقد ندوة صحفية في 29 أبريل للكشف عن كافة تفاصيل جائزة مولاي الحسن والإجابة على استفسارات الصحفيين والمهتمين بالحدث. جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى ليست مجرد حدث رياضي عابر، بل هي ملتقى فريد يجمع بين الرياضة والعلم والثقافة. إنها فرصة ثمينة للطلاب لتطوير مهاراتهم واكتساب خبرات جديدة، وإلهامهم لبناء مستقبل أفضل.

كما جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى ليست مجرد حدث رياضي عابر، بل هي ملتقى فريد يجمع بين الرياضة والعلم والثقافة. إنها فرصة ثمينة للطلاب لتطوير مهاراتهم واكتساب خبرات جديدة، وإلهامهم لبناء مستقبل أفضل.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة