الرئيسية / سياسة / ميراوي يرأس الوفد المغربي في الاجتماع الوزاري حول سياسات العلوم والتكنولوجيا بباريس

ميراوي يرأس الوفد المغربي في الاجتماع الوزاري حول سياسات العلوم والتكنولوجيا بباريس

ميراوي
سياسة
فبراير.كوم 23 أبريل 2024 - 23:00
A+ / A-

يقود وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، الوفد المغربي في أعمال الاجتماع الوزاري حول سياسات العلوم والتكنولوجيا لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

وانطلق، اليوم الثلاثاء، هذا الاجتماع، المنظم تحت شعار “تحديات مشتركة وإجراءات تحويلية”، بمشاركة المغرب، وذلك بمقر المنظمة الدولية بباريس.

ويهدف الحدث، الذي ترأسه فرنسا، وتشترك في رئاسته النمسا وكولومبيا وكوريا والنرويج وإسبانيا وسويسرا، إلى تحديد الإجراءات التحويلية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار، لتسريع التحولات نحو مزيد من الاستدامة، ودمج القيم المشتركة في حكامة العلوم والتكنولوجيات الناشئة، وتعزيز دور التعاون الدولي من أجل مواجهة التحديات العالمية.

وقالت وزيرة التعليم العالي والبحث الفرنسية، سيلفي ريتيليو، في رسالتها الترحيبية، إن هذا الاجتماع “يهدف إلى وضع جدول أعمال منسق وعملي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار”.

وأضافت المسؤولة أن المشاركين في الاجتماع سينكبون على بلورة إعلان عملي، يشجع الفاعلين الرئيسيين على اعتماد سياسة طموحة للبحث والابتكار في مواجهة التحديات البيئية ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة فيما يتعلق بالمحيطات.

وفي مواجهة التحديات العالمية المختلفة، وفي المقام الأول تغير المناخ، وحماية التنوع البيولوجي أو الإدارة المستدامة للموارد، فإن هذه التظاهرة، التي تجمع وزراء وممثلين رفيعي المستوى من البلدان الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وكذلك المنظمات الدولية، ستسمح للوفود الدولية المختلفة بتقريب استراتيجياتهم التحويلية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

ويعد هذا الحدث، الذي تتواصل أشغاله على مدى يومين، كذلك فرصة لتنفيذ “برنامج الإجراءات التحويلية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار” (ستي)، والذي يركز على التحولات المستدامة.

وكان قد أجرى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، امس الاثنين بباريس، مباحثات مع وزيرة التعليم العالي والبحث الفرنسي، سيلفي روتايو، تركزت على بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون الثنائي.

وخلال اللقاء الذي جرى على هامش الاجتماع الوزاري للجنة سياسات العلوم والتكنولوجيا التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، رحب الوزيران بنتائج التعاون في التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

كما أعربا عن التزامهما المتبادل بمواصلة تعزيز هذا التعاون، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلدين والمنطقة.

وقال الميراوي في خروج إعلامي له إن “فرنسا من أوائل الدول الشريكة للمغرب في المجال العلمي”، مشيرا إلى أن المناقشات تركزت على “المشاريع الكبرى التي سنقيمها بشكل مشترك لجامعاتنا المغربية والفرنسية”.

وأوضح الوزير أن المحاور الرئيسية لهذه المشاريع تشمل تنقل الطلاب والأساتذة الباحثين والإداريين، فضلا عن تثمين الرأسمال البشري في الجامعات.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة