الرئيسية / مال و اعمال / المغرب ضمن أكثر 10 بلدان تصديرا للسيارات نحو الاتحاد الأوروبي

المغرب ضمن أكثر 10 بلدان تصديرا للسيارات نحو الاتحاد الأوروبي

تصديرا للسيارات
مال و اعمال
فبراير.كوم 24 أبريل 2024 - 10:00
A+ / A-

صنفت المنظمة الأوروبية لمصنعي السيارات ACEA المتخصصة في تتبع أسواق السيارات المغرب ضمن أكثر 10 بلدان تصديرا للسيارات نحو دول الاتحاد الاوربي سنة 2024.

واحتل المغرب المرتبة السادسة عالميا بنسبة بلغت 1.6 مليون سيارة.

وجاءت بريطاني في الرتبة الأولى كأكبر بلد مصدر لسيارات الركاب في الاتحاد الأوربي ب 3.8 سيارة، متبوعة بتركيا ب3.6 مليون سيارة، تليها اليابان بـ3.1 مليون سيارة، ثم كوريا الجنوبية بـ2.4 مليون سيارة، وأمريكا بـ1.8 مليون سيارة، ثم المغرب سادسا بـ1.6 مليون سيارة متقدما على الصين التي تصدر 1.5 مليون سيارة.

ويستورد الاتحاد الاوربي ما قيمته 61.6 مليار يورو من سيارات الركاب سنويا، أي حوالي 3.2 مليون وحدة.

و حسب نفس المنصة، فقد تم أيضا تصدير أكثر من مليون سيارة مصنوعة في الاتحاد الاوربي إلى المملكة المتحدة، و أكثر من 7 آلاف سيارة نحو الولايات المتحدة الأمريكية و 4 آلاف سيارة نحو أكرانيا سنة 2022.

و للإشارة، فالمغرب صدر سنة 2023 أكثر من نصف مليون سيارة، حيث سجل استثنائية بارتفاع المبيعات بارتفاع المبيعات إلى ما يزيد عن 11 مليار دولار.

ويشهد قطاع صناعة السيارات في المغرب تطورا لافتا، حيث استطاع أن يحتل المرتبة الأولى أفريقيا وذلك باستقطاب استثمارات كبرى من شركات.

وقفزت صادرات المغرب من السيارات بنحو 44 في المئة خلال الربع الأول من عام 2023 إلى 33.9 مليار درهم أو ما يعادل 3.37 مليار دولار، وفقا لبيانات مكتب الصرف المغربي، ويتصدر المغرب صناعة السيارات في أفريقيا بعد أن أزاح جنوب أفريقيا عن الصدارة عام 2018.

وأظهر تقرير لمؤسسة كابيتال إيكونوميكس البحثية أن إنتاج السيارات في المغرب سيتجاوز نظيره في رومانيا وإيطاليا، والأكبر في القارة الأفريقية متجاوزا جنوب أفريقيا مع اقتراب الطاقة الإنتاجية من 700 ألف سيارة سنويا.

وأوضحت المؤسسة أن قطاع السيارات المغربي بصدد تحقيق تقدم جيد بعد أن تعززت قوته على مدى السنوات العشر الماضية لينافس إنتاجه بعض المنتجين في وسط وشرق أوروبا.

“النمو المتين للصادرات في المغرب مدفوع بقطاع السيارات والفوائد المحتملة لتركز شبكات إمدادات للقطاع في دول حليفة اقتصاديا وسياسيا، مما يدعم توقعات النمو القوي للناتج المحلي الإجمالي للبلاد الذي قد يرتفع بمعدل يتراوح بين أربعة وخمسة في المئة في المتوسط سنويا على مدى العقود القليلة القادمة” وفقا لتقرير كابيتال إيكونوميكس.

وذكر التقرير أن ارتفاع صادرات السيارات وانخفاض الاعتماد على واردات السلع الوسيطة وقوة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر سيدعم مركز ميزان المدفوعات المغربي.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة