الرئيسية / نبض المجتمع / مطالب برلمانية لاستخدام "تقنية التعرف على الوجه" لمحاربة احتكار مواعيد الفيزا

مطالب برلمانية لاستخدام "تقنية التعرف على الوجه" لمحاربة احتكار مواعيد الفيزا

الفيزا- شنغن
نبض المجتمع
فبراير.كوم 24 أبريل 2024 - 18:00
A+ / A-

تسائل رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية في مجلس النواب، عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، لمواجهة ظاهرة احتكار سماسرة الفيزا لمواعيد تأشيرات شنغن، التي يعاني منها المغاربة.

وأكد حموني، في سؤال كتابي موجه لناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن عروض سماسرة مواعيد التأشيرات، خاصة تلك المتعلقة بالدول كفرنسا وإسبانيا، تشهد ارتفاعا ملحوظا في الطلب، مما يعقد مأساة المواطنين المغاربة الذين يتطلعون للسفر إلى أوروبا.

وأشار حموني إلى وجود عروض حصرية تطرح على بعض منصات التواصل الاجتماعي، والتي يتيح لسماسرة الفيزا استحواذ معظم المواعيد بسهولة، ما يجعل الحصول على موعد للتأشيرة أمرا صعبا للمواطنين العاديين. حسب ذات السؤال.

وبالإضافة إلى ذلك، يقدم هؤلاء الوسطاء عروضا غير مشروعة بأسعار خيالية، ما يؤدي في بعض الأحيان إلى النصب.

وبناء على خطورة هذه الوضعية وتأثيرها السلبي على الراغبين في السفر إلى أوروبا لأسباب مختلفة، دعا حموني القنصليات والسفارات الأجنبية إلى اتخاذ التدابير التقنية والتكنولوجية اللازمة لمنع احتكار المواعيد من قبل السماسرة.

وأشار إلى ضرورة استخدام التقنيات مثل التعرف المطابق على الوجه أو الصوت، لضمان عدم استغلال الثغرات التقنية من قبل الوسطاء.

وطالب حموني، بحسب ذات المصدر، من الوزارة الوصية، توضيح التدابير التي ستتخذها الوزارة بالتنسيق مع البعثات الدبلوماسية، لتعديل تقنيات وطرق منح المواعيد. وهذا بهدف حماية المواطنين من الاحتكار الذي يمارسه الوسطاء في هذا المجال.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة