الرئيسية / نبض المجتمع / الرميلي تكشف المشاريع الكبيرة لمدينة الدار البيضاء استعداد لاحتضان كأس العالم

الرميلي تكشف المشاريع الكبيرة لمدينة الدار البيضاء استعداد لاحتضان كأس العالم

نبيلة الرميلي
نبض المجتمع
عائشة أشمرار 03 مايو 2024 - 18:00
A+ / A-

قالت نبيلة الرميلي عمدة مدينة الدار البيضاء في تصريح خصت به الإعلام أمس الخميس إن الغاية من هذا اللقاء هو التحدث عن الاستعدادات التي  تقوم بها المدينة من أجل احتضان مونديال 2030.

واعتبرت الرميلي أن هناك مشاريع مهمة أنجزت سيتم التعرف عليها أكثر وأخرى يتم حاليا الاشتغال عليها، مبرزة أن الجميع سيكون في الموعد المحدد لاحتضان هذه التظاهرة.
وأشارت الرميلي في تصريحها أن المدينة تشتغل على مجموعة من المشاريع بتعاون مع الجهة والولاية، مؤكدة أنه يتم الاشتغال على البنية التحتية للدار البيضاء حاليا والعمل من أجل تقويتها.
وأردفت المتحدثة ذاتها أن وسائل النقل أيضا هو تحدي كبير تواجهه الذار البيضاء وتعمل على الاشتغال عليه، مراعاة لدفتر التحملات الموجود، وذلك لكي تكون العاصمة الاقتصادية جاهزة للمسؤوليات التي على عاتقها.

وتابعت المتحدثة ذاتها أن كرة القدم وكأس العالم الذي سينظم في المغرب سنة 2030، سيعطي للمغرب دفعة قوية ووسيلة لتسريع الدينامية التي تعرفها الدار البيضاء.

هذا وقد دقت  عمدت مدينة الدار البيضاء نبيلة الرميلي،، ناقوس الخطر بسبب تأثر العاصمة الاقتصادية للمملكة بالجفاف الذي يضرب المملكة.

وقالت عمدة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، خلال انعقاد دورة مجلس المدينة، إن تزويد العاصمة الاقتصادية بالماء الصالح للشرب يتم عبر سد المسيرة والحوض المائي أبورقراق.

وشددت على أن هذه الوضعية مؤشر على أن المدينة أمام وضع خطير بسبب شبح الجفاف، داعية إلى ” حماية المدينة من الجفاف وإيجاد كل الصيغ والسبل الممكنة لذلك”.

ودعت نبيلة الرميلي رؤساء مجالس المقاطعات إلى العمل على إيجاد الصيغ المناسبة للمساهمة في مواجهة أزمة الجفاف والإجهاد المائي الذي تواجهه المملكة، منبهة إلى أن العاصمة الاقتصادية مهددة بالجفاف بعد الانخفاض المهول في حقينة السدود التي تزود الدار البيضاء بالماء الصالح للشرب.

وقالت نبيلة الرميلي، رئيسة المجلس الجماعي للدار البيضاء، إن كلا من سدي يعقوب المنصور والمسيرة اللذين يمدان مدينة الدار البيضاء بالماء وصلت حقينتهما إلى مؤشرات خطيرة مما يهدد مدينة الدار البيضاء بشبح الجفاف، مشيرة إلى أن سكان البيضاء يستهلكون سنويا 200 مليون ونصف من المياه الصالحة للشرب.

وتواصل حقينة السدود المغربية منحاها التنازلي، يوما بعد يوم، إذ سجلت، اليوم الأربعاء 7 فبراير 2024، في كل السدود الوطنية نسبة ملء إجمالية بلغت 22.96 في المائة، مقارنة بـ 31.08 خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

وتراجعت نسبة ملء سد المسيرة ثاني أكبر سد في المغرب، والذي يقدر حجمه الإجمالي بمليارين و657 مليون متر مكعب، وهو أكثر السدود تضررا من مشكل ندرة المياه، (تراجعت) إلى 0.8 في المائة، بحجم إجمالي يقارب 21.6 مليون متر مكعب.

ويشار إلى أن ولاية جهة الدار البيضاء سطات كانت قد أصدرت قرارا عامليا يقضي بترشيد استهلاك الماء الصالح للشرب في نفوذ عمالة العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

ويأتي القرار في الدار البيضاء : ” نظرا للخصاص المسجل في الموارد المائية على مستوى مصادر الماء المزودة لعمالة الدار البيضاء والناجم عن توالي سنوات الجفاف، وبهدف التدبير الأمثل للماء لضمان تزويد ساكنة مدينة الدار البيضاء بالماء الشروب في ظروف عادية، تتخذ التدابير التالية من أجل ترشيد استهلاك الماء”.

وتنص المادة الأولى من القرار العاملي على تطبيق القيود الضرورية على صبيب الماء في شبكة التوزيع من أجل ترشيد استعمال الماء.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة