الرئيسية / سياسة / آيت الطالب يدافع عن مقايضة الصحة بالشيكات وينتقد بنية استقبال المرضى العقليين بالمصحات الخاصة

آيت الطالب يدافع عن مقايضة الصحة بالشيكات وينتقد بنية استقبال المرضى العقليين بالمصحات الخاصة

سياسة
راوية الذهبي 09 مايو 2024 - 23:30
A+ / A-

ساءل نواب برلمانيون في مجلس النواب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بخصوص قضية مطالبة المصحات الخاصة للمرضى المرتفقين بها لشيكات مالية كضمان للآداء، وهو الأمر الذي وصفه النواب بمقايضة صحة المرضى.

وتوجه النائب البرلماني عن الفريق الحركي حسن أومريبط، لخالد آيت الطالب قائلا، إن العديد من المصحات الخاصة تقايض المواطنين المرضى بالشيكات كضمانة من أجل تأمين الآداء.

وخاطب الوزير الوصي على القطاع مسائلا إياه قائلا، ألا ترى أنه من العيب والعار في دولة اجتماعية أن نقايض صحة المريض مقابل التطبيب.

ورد وزير الصحة والحماية الاجتماعية على سؤال النائب البرلماني مدافعا بطريقة غير مباشرة عن قرارات هذه المصحات، معتبرا أن هناك أسباب تجعل هذه المصحات تتجه نحو هذه الإجراءات مؤكدا أنها إجراءات مرفوضة.

وقال في هذا الصدد إن “هذا السؤال تردد كثيرا في البرلمان، وينبغي معرفة السبب الذي يجعل المصحات تتجه إلى هذه الشيكات كضمانة” وتابع “نحن متفقون على منعها لكن ينبغي بحث صيغة للقيام بذلك”

وتابع مشيرا إلى أن وزارته قامت “بتفتيشيات أصدرت من خلالها مجموعة من العقوبات على بعض المصحات الخاصة” وقال إنه “ينبغي فهم أسباب نزولها.

وأشار إلى أنه “بعد ظاهرة كوفيد 19 اتضح وجود تفاوت بين الخدمات المقدمة والتعريفات، مضيفا أن هذه مسألة ينبغي تجاوزها وهناك بعض الآليات التي نعمل على تطبيقها لحفظ حق المريض من جهة وحق المصحات من جهة ثانية”. وفق تعبيره.

و اعترف خالد آيت طالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية بكون إشكالية الصحة النفسية والعقلية في المغرب هي إشكالية قديمة وكبيرة، مشيرا إلى أنه قد كان هناك مشروع قانون بهذا الخصوص إلا أنه قد تم سحبه من البرلمان، لأنه لا يتماشى مع الواقع.

ولم ينف الوزير أن، المستشفيات الخاصة بالأمراض النفسية والعقلية لا تتوفر على المعايير الحقيقية الخاصة بهذه العينة من الأمراض، لافتا إلى وجود مشروع قانون سيحال على البرلمان بخصوص الصحة العقلية والنفسية، والذي يقوم على ثلاث مراحل هي الاستشفاء.

وأكد خالد آيت طالب أن هناك إشكالية مجتمعية تواجه هذا الصنف من الأمراض، لأن بعض العائلات لا تتقبل فكرة أن أحد أفرادها يحمل مرضا نفسيا أو عقليا، مشيرا إلى أن، منظمة الصحة العالمية توصي بتصنيف المريض النفسي مثله مثل المريض العادي، وأن يخضع لنفس بنية الاستشفاء.

وعلى صعيد آخر، صرح آيت طالب أن الخصاص المهول في طب المستعجلات يعود إلى سنوات طويلة، وخاصة الانقطاع الذي عرفه تكوين أطباء المستعجلات، موردا أن مصالح المستعجلات تعيش عدة إكراهات تتعلق بالمنظومة الصحية ككل، وبالوافدين عليها الذين لا يحصلون على بعض الخدمات الصحية فيضطرون للولوج للمستعجلات وهذا ما يسبب الاكتظاظ.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة