الرئيسية / سياسة / السكوري يدعو للإنتقال من التوافق السياسي إلى التوافق الديمقراطي من أجل تحقيق المصلحة الفضلى للوطن

السكوري يدعو للإنتقال من التوافق السياسي إلى التوافق الديمقراطي من أجل تحقيق المصلحة الفضلى للوطن

السكوري
سياسة
فبراير.كوم 19 مايو 2024 - 12:00
A+ / A-

دعا يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات خلال لقاء علمي نظمته وزارته في إطار فعاليات الدورة 29 من المعرض الدولي للنشر والكتاب إلى الانتقال من التوافق السياسي إلي التوافق الديمقراطي الذي يسمح بتقديم إنجازات ملموسة للمواطنين ويساهم في تنزيل الأوراش الكبرى بشكل أكثر فعالية .

وأوضح السكوري خلال مشاركته في هذا اللقاء المنعقد حول موضوع “الحوار الاجتماعي: من أجل مقاربة متجددة لمفهوم الوساطة السياسية”، إن المغرب يختلف عن الكثير من الدول، خاصة منها دول الجوار، بالحسم مع إشكالية الهوية السياسية والمؤسساتية للدولة، وبالتالي عليه أن يبحث عن توافق ديمقراطي.

واعتبر السكوري أن المغرب يتمتع بالإجماع “إلا قلة قليلة”، وإن جميع القوى السياسية “والأغلبية الساحقة من القوى الموجودة، على المغرب كما هو حاليا، بالتالي فهذه العقبة لا تطرح عندنا بالشكل الذي تطرح به في دول الجوار التي لم تتفق أصلا على الهوية المؤسساتية”.

وأكد السكوري، أن الحوار الاجتماعي يرتبط بشكل مباشر بعالم الشغل، حيث يهدف إلى إرساء وتحقيق السلم والتوافق الاجتماعيين، وهو ما يتجلى من خلال المفاوضات الدورية والمنتظمة، وذلك في إطار ثلاثي يجمع بين السلطة الحكومية والمنظمات المهنية لأرباب المقاولات والمنظمات النقابية.

وأوضح ذات المتحدث، أن المشاركة والحوار ركيزتين اساسيتين للحكامة، بهدف إرساء ديمقراطية تشاركية مواطنة، الشي الذي يؤسس لإرساء دولة ديمقراطية يسودها الحق والقانون، لتعزيز وتوطيد دور مؤسسات الوساطة.

وأضاف وزير التشغيل، أن التوجيهات الملكية السامية تشكل خارطة طريق واضحة المعالم نحو إرساء منظومة الحوار الاجتماعي باعتباره رافعة للتنمية المسندامة والعدالة الاجتماعية، مذكرا أن الرسالة الملكية الموجهة للمنتدى البرلماني الثاني حول العدالة الاجتماعية لسنة 2017؛ أشارت إلى أربعة رهانات رئيسية للحوار الاجتماعي، إذ دعت إلى ضرورة مأسسة آليات الحوار الاجتماعي، مبسطة في مسطرتها، واضحة في منهجيتها، شاملة لأطرافها، منتظمة في انعقادها، وذات قدرة على الوساطة.

وفي نفس السياق، أبرز الوزير السكوري أن الاتفاق الاجتماعي الأخير الموقع في أبريل 2024؛ يشكل منعطفا حاسما وتاريخيا في مسلسل النهوض بالمفاوضات الجماعية وتعزيز العلاقات الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب، ويؤكد على الالتزام المستمر بمأسسة الحوار الاجتماعي كرافعة أساسية لتدبير الرهانات والتحديات الراهنة.

وأضاف السكوري أن التحديات التي يتميز بها المغرب مقارنة مع دول أخرى، باكراهاتها وفرصها، “تجعلنا نحتاج طبقة إضافية في بنائنا المؤسياتي، وهي توافق ديمقراطي، أي المرور من من التوافق السياسي الى التوافق الديمقراطي الذي يعني أن جانبا من التنافس الذي يمكن ان يحدث، يمكن ان نناقشه او نضعه جانبا في مرحلة تاريخية معينة ولو جزئيا، لأن التحديات الراهنة تحتاج إلي أداء يصل إلى المجتمع”.

وخلص الوزير إلى أن هذا الانتقال يطرح مسألة الوساطة السياسية ويعطيها معناها، لأن “لتوافق الديمقراطي يحتاج الى وساطة سياسية كي لا نقوم بتوافق ديمقراطي مضاد للديمقراطية، وهذه هي فكرة النموذج التنموي الجديد”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة