الرئيسية / F Plus / لماذا تقدم أجدادنا وتأخرنا؟ ابن الهيثم مؤسس علم البصريات

لماذا تقدم أجدادنا وتأخرنا؟ ابن الهيثم مؤسس علم البصريات

ابن الهيثم
F Plus
فبراير.كوم 26 مايو 2024 - 18:00
A+ / A-

كان للعالم المسلم الكبير ابن الهيثم بصماته الخالدة في تاريخ العلوم بإسهاماته النوعية في مجالات عدة أبرزها علم البصريات، ليظل علمه خالدا ومتوراثا عبر عقود.

وفي لقائه مع فبراير، كشف المهندس والكاتب المغربي سعيد الغماز عن ريادة العالم المسلم في تأسيس علم البصريات الحديث واختراع آلة التصوير، مستفيدًا من تراث العلماء اليونانيين القدامى لكن بمنهجية علمية راسخة وقائمة على التجريب.

فقد نجح العالم المسلم في تفنيد النظرية اليونانية القديمة التي زعمت أن الضوء ينبعث من العين، معتمدًا على تجاربه التي أثبتت أن الرؤية تتم عندما ينعكس الضوء من الأجسام الخارجية إلى العين. بل إن عالم البصريات ذهب إلى أبعد من ذلك حينما اكتشف الدور المحوري للدماغ في عملية الرؤية إلى جانب العين.

وفي إنجاز علمي لامع،ثال الغماز أن ابن الهيثم قام بتجربته الشهيرة “الغرفة المظلمة”، حيث لاحظ أن الصورة التي تدخل من ثقب صغير في غرفة مظلمة تنعكس بوضوح على الجدار المقابل، وأن دقة الصورة تزداد كلما صغر حجم الثقب. وقد شكلت هذه الملاحظة الأساس لنظرية “قمرة الإسقاط” التي بنى عليها ابن الهيثم اختراع آلة التصوير الحديثة.

ولم تقتصر إسهامات ابن الهيثم على علم البصريات فحسب، حسب الغماز فقد قدم أيضًا العديد من الإضافات القيمة في مجالات الفيزياء والرياضيات والفلك، مثل دراساته عن حركة الكواكب والتمدد الحراري للأجسام وأعماله في الهندسة الوصفية.

ويعتبر كتاب “المناظر” لابن الهيثم من أشهر مؤلفاته وأكثرها تأثيرًا، حيث تضمن تفاصيل نظرياته وتجاربه حول البصريات وشرحًا موسعًا لعملية الرؤية، فضلاً عن دراسات في المجالات الفلكية والرياضية.

وقد أشاد الغماز بإنجازات علماء العصر الإسلامي مثل العالم المسلم، مؤكدًا أن دراسة هذه الإنجازات تهدف للاستفادة من تلك الحقبة الغنية للعلوم والمعارف، والاستلهام منها لتحقيق مزيد من التقدم العلمي المعاصر. فقد أسس ابن الهيثم وغيره من العلماء المسلمين دعائم المنهج العلمي الحديث القائم على الملاحظة والتجريب.

وفي الواقع، كان للأعمال العلمية لابن الهيثم صدى كبير في الغرب، حسب الغماز حيث اعتمد العديد من العلماء الأوروبيين لاحقًا على نظرياته ومكتشفاته. فعلى سبيل المثال، استفاد العالم الإيطالي ليوناردو دا فينشي من تجربة الغرفة المظلمة لابن الهيثم في تطوير دراساته البصرية، قبل أن يتم اختراع أول آلة تصوير ثابتة في عام 1816 بناءً على هذه الأبحاث.

وبذلك، يعتبر هذا العالم المسلم أحد رواد علم البصريات وآلة التصوير، بالإضافة إلى إسهاماته القيمة في العديد من حقول المعرفة الأخرى، مما يجعله أيقونة من أيقونات العلم في الحضارة الإسلامية ومساهمًا كبيرًا في تطور البشرية عمومًا.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة