الرئيسية / نبض المجتمع / لفتح الحوار مع طلبة الطب.. أخنوش يتوصل بعريضة تجاوزت 4 ألاف توقيع

لفتح الحوار مع طلبة الطب.. أخنوش يتوصل بعريضة تجاوزت 4 ألاف توقيع

نبض المجتمع
أرسلان أمينة 28 مايو 2024 - 11:00
A+ / A-

أعلنت لجنة عريضة المطالبة بالحوار مع طلبة الطب، إيداع عريضتهم لدى رئيس الحكومة عزيز أخنوش بعد تجاوز عدد موقعيها 4000 توقيعا، وهي العتبة التي يحددها القانون قبل الإيداع.

وتعلق العريضة بطلب التدخل من أجل فتح حوار وطني مباشر مع اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وإلغاء جميع العقوبات التي اتخذت ضد ممثلي الطلبة.

ويأمل المواطنون الذين ساهموا في التوقيع على هذه العريضة، أن تتجاوب السلطات المعنية مع المطالب المتضمنة فيها، بما يحقق الانفراج المنشود في ملف طلبة كليات الطب والصيدلة، ويشكل تحقيقا للديموقراطية التشاركية التي يؤكد عليها دستور المملكة.

ويخوض طلبة الطب إضرابات عن الدراسة منذ أزيد من خمسة أشهر، فيما يرفض وزير التعليم العالي الحوار معهم بدعوى انه استجاب لمعظم مطالبهم.

وسيكون على رئيس الحكومة طبقا للقانون المتعلق بالعرائض أن يحيل العريضة على لجنة العرائض داخل أجل 15 يوما.

وفي السياق يواصل طلبة الطب والصيدلة بالمغرب مسيراتهم الاحتجاجية، منادين بفتح باب الحوار مع الوزارة الوصية للنظر في طلباتهم.

واحتجاجا على الإقصاء الذي طال بعض الطلبة المحتجين، هدد باقي طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب بمقاطعة امتحانات الدورة العادية الثانية المقررة بداية شهر يونيو المقبل، في حال استمرار الحكومة في غلق باب الحوار وعدم تراجعها عن الإجراءات العقابية المتخذة في حق مجموعة من الطلبة وصلت إلى حد الطرد والإقصاء النهائي من الجامعة لمدة سنتين.

وتسعى هيئات حقوقية مغربية إلى تشكيل جبهة لدعم ومساندة طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان، المضربين عن الدراسة والامتحانات منذ شهر دجنبر الماضي، بهدف الضغط على الحكومة، ممثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، للجلوس معهم إلى طاولة الحوار، بما يفضي إلى عودتهم إلى فصول الدراسة، والحيلولة دون الانتهاء إلى سنة دراسية بيضاء.

وجاء الإعلان عن هذا التوجه خلال مهرجان تضامني مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، نظمته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مساء يوم السبت في مقرها المركزي بالرباط، حيث أكدت عدد من الهيئات الحقوقية والنقابية التي شاركت في المهرجان عن “دعمها المبدئي واللامشروط” للطلبة المحتجين، وتنديدها بقرارات التوقيف في حق عدد منهم وإخضاعهم للمجالس التأديبية.

وأكدت الهيئات المشاركة في المهرجان التضامني، الذي حضره الطلبة وأولياؤهم، اتفاقها مبدئيا على “تنسيق الجهود من أجل عمل مشترك ووحدوي”، مشيرة إلى أنها ستواصل تنسيقها، خلال الأسبوعين المقبلين، مع توجيه الدعوة إلى إطارات حقوقية ونقابية أخرى بهدف إنشاء آلية أو شبكة لدعم الطلبة على الصعيد الوطني.

ووصفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الوضعية التي توجد عليها كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، بسبب الإضراب المستمر للدراسة ومقاطعة الامتحانات من طرف الطلبة، “منعطفا مقلقا بسبب تعنّت الدولة”، كما جاء على لسان عضو مكتبها المركزي الطيب مضماض، واصفا القرارات التي اتخذتها إدارات الكليات في حق عدد من الطلبة بـ”القرارات الانتقامية”، قبل أن يضيف أن “الطلبة يتعرضون للانتقام، وعلى الدولة والحكومة أن تكفا عن تعنتهما”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة