الرئيسية / سياسة / رجال أعمال سبتة ومليلية يطالبون بتدخل عاجل لفتح المعابر الحدودية

رجال أعمال سبتة ومليلية يطالبون بتدخل عاجل لفتح المعابر الحدودية

سبتة مليلية
سياسة
فبراير.كوم 30 مايو 2024 - 18:00
A+ / A-

لم يصل المغرب بعد لأي حلول نهائية للمشاكل التقنية التي أسفرت عن عدم فتح الحدود الجمركية في كل من سبتة ومليلية المحتلتين.

وقدم دييغو مارتينيز بيليو وزير الدولة والشؤون الخارجية الإسباني أمام اللجنة المشتركة للاتحاد الأوروبي تفسيرات حول عدم توصل الحكومتين المغربية والاسبانية لموعد نهائي للفتح، مبرزا أن تاثير الإغلاق السلبي  بات واضحا على اقتصاد  المدينتين.

وسجل مارتينيز إلى أن الرباط مازال يحاول معالجة مجموعة من المشاكل التقنية التي اعترضت طريقهم خلال الاختبارات التجريبية، ويتم العمل على معالجتها للسير نحو الأمام في إعادة فتح الجمارك.

وطالب عدد من رجال أعمال من سبتة ومليلية، من بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز بالتدخل العاجل لدى المغرب، من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة لفتح الجمارك التجارية بالمعبرين الحدوديين، نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي تعرفها المدينتيين.

ونقلا عن تقرير صحفي لـ”أوروبا بريس”، فإن عددا من رجال أعمال ينحدرون من سبتة ومليلية تطرقا للمشاكل الاقتصادية التي تعاني منها المدينتان، ولعل أبرزها الركود الاقتصادي، وهذا ما يجب على سانشيز حسب قولهم أن يضعه ضمن أولوياته والتعجيل باتخاذ تدابير عاجلة لإحداث الانتعاش.

وأكد اتحاد رجال أعمال سبتة مليلية أن حكومة بيدرو سانشيز يجب أن يجب أن تدفع المغرب للالتزام بالاتفاقيات المبرمة بينهما، ولعل أبرزها فتح الجمارك التجارية بمعبري سبتة ومليلية، وكذا ضبط حركة تنقل البضائع من المدينتين المحتلتين  إلى المدن المغربية .

ويؤكد اتحاد رجال الأعمال في كل من سبتة ومليلية أن التسريع لفتح الجمارك التجارية سيسفر على إحداث انتعاش اقتصادي قوي المدنيتين في حاجة له، وذلك بغية تفادي الركود الحاصل.

هذا وعقب عودة الدفء الدبلوماسي بين المملكة المغربية وإسبانيا، فتحت آفاق جديدة للتعاون، حيث شكل اتفاق 7 أبريل 2022 خريطة الطريق لحل القضايا الشائكة بين البلدين، ومن بين البنود الأساسية فيه ترسيم الحدود البحرية وتجديد اتفاقية التعاون وحسن الجوار. لكن، تبقى بعض القضايا تحت النقاش، مثل إعادة فتح النشاط الجمركي والحدودية، والتي تعتبر أحد الملفات الحساسة التي تثير آمالًا وتحديات للجانب الإسباني.

وبحسب ما كشف عنه، جعفر بنموسى، أستاذ بكلية الحقوق بطنجة، في حواره مع موقع “فبراير”، أنه بالنظر إلى الوضع السياسي والتاريخي لمناطق سبتة ومليلية، تظهر تعقيدات واضحة تعكس حساسية الأمر. تاريخيا، كانت هذه المناطق تحت السيادة الإسبانية، ورغم تبنيها لمواقف محايدة، فإن المغرب يصر على وجود جمارك جديدة عند الحدود، مما يؤدي إلى جدل بين البلدين حول طبيعة هذه الإجراءات وآثارها.

وأوضح المتحدث نفسه من خلال مضمون كلامه، أنه على الرغم من التصريحات الإيجابية من الجانبين، لا يزال هناك انتظار لتنفيذ بعض الالتزامات، وخاصة فيما يتعلق بفتح المعابر الحدودية وإعادة تفعيل النشاط الجمركي. هذا يبرز التحديات التقنية والسياسية التي تعترض الطريق نحو حلول شاملة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة