الرئيسية / نبض المجتمع / "أش خاصك يا المسكين الحفلات أماوازين".. وقفة حاشدة ضد الغلاء أمام البرلمان

"أش خاصك يا المسكين الحفلات أماوازين".. وقفة حاشدة ضد الغلاء أمام البرلمان

"أش خاصك يا المسكين الحفلات أماوازين".. وقفة حاشدة ضد الغلاء أمام البرلمان
نبض المجتمع
فدوى الفصاص 01 يونيو 2024 - 22:00
A+ / A-

خرجت الشغيلة الوطنية تنفيذا لتعليمات الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في وقفة احتجاجية أمام قبة البرلمان بالعاصمة الرباط، ضد الغلاء في الأسعار، ومعاناة المواطنين من الغلاء في المعيشة بشكل متزايد بسبب القرارات الحكومية.

وطالب المحتجين أمام البرلمان، بتدخل الحكومة وتدارك ما يمكن تداركه من أجل إنقاذ القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، دون الحديث عن أسعار أضحية العيد التي تعرف ارتفاعا غريبا في أسعارها.

وقال محمد الزويتن، الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل خلال حضوره بالوقفة الاحتجاجية بالرباط :” إننا ننبه الحكومة بأن الزيادة في سعر البوتاغاز، سيكون لها انعكاسات وخيمة على مختلف الأسعار، كان ممكن أن تقوم الحكومة بمجموعة من الإجراءات لمنع الدعم عن الشركات الكبرى المستفيدة من دعم “البوتاغاز” وعدم إخضاع الأسر والمواطنين لهذه الزيادة المثقلة كهولهم.

ويرى الزويتن عن الزيادة في “البوتاغاز” إلى أنه كان يجدر بالحكومة قبل إقرار الزيادة، لابد أولا أن تقيم الزيادة التي قامت بها في أسعار المحروقات التي تضاعفت، ما أرخى بظلاله بأثمنة وأسعار جميع المواد الغذائية.

أما عن اضحية العيد فتحدث الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بتحسر :” الفئات الوسطى لم يكن بمقدورها شراء العديد من المواد، بل حتى أضحية العيد المتعلقة بشعيرتنا الإسلامية التعبدية، نجد أسعارها في ارتفاع مهول حال دون استطاعة العديد من الأسر من شراء الأضحية، كان على الحكومة أن تقوم بمجهود لتجعله في متناول المواطنين”.

وكان قد دعا الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إلى تنظيم وقفات احتجاجية جهوية “ضد مساس الحكومة بالقدرة الشرائية للشغيلة والمواطنين، من خلال زيادات متتالية في المواد الاساسية وآخرها الزيادة في غاز البوتان”. وذلك يوم فاتح يونيو الجاري، إلى جانب وقفة مركزية وطنية يوم 30 يونيو أمام البرلمان.

ويطالب الاتحاد الحكومة “بتحمل مسؤوليتها كاملة في الحد من نزيف الانهيار في القدرة الشرائية للشغيلة الوطنية، عبر اتخاذها لإجراءات عاجلة تستحضر الوضع الاجتماعي المتردي وتستهدف ردم الفجوات الاجتماعية التي عمقتها سياساتها المنحازة للربحية”.

ودعا الاتحاد، الحكومة إلى مراجعة “سياساتها الاجتماعية، والعمل على نهج حوار وطني اجتماعي حقيقي، متعدد الأطراف وقادر على إيجاد إجابات مسؤولة للتردي المتراكم الذي يشهده الوضع الاجتماعي، سواء على مستوى تكريس التهميش والإقصاء للكثير من الفئات المتضررة، أو من خلال استمرار نزيف فقدان مناصب الشغل، وارتفاع مؤشر العاطلين واتساع نسيج إفلاس المقاولات وغيرها من المؤشرات الاجتماعية، والتي أكدتها مؤسسات وطنية ودستورية رسمية”.

ونبه الاتحاد إلى ضرورة “التعجيل باعتماد ضمانات حقيقية لإرساء دعائم عدالة أجرية للجميع وتحسين دخل الشغيلة المغربية عبر تخفيف العبء الضريبي بما يسهم في إعادة التوازن للمعيش اليومي للمغاربة، وبما يحفظ كرامتهم”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة