الرئيسية / نبض المجتمع / فدرالية رابطة حقوق النساء تتصدى لآثار زلزال الحوز المدمر

فدرالية رابطة حقوق النساء تتصدى لآثار زلزال الحوز المدمر

زلزال الحوز
نبض المجتمع
فبراير.كوم 05 يونيو 2024 - 15:00
A+ / A-

في مواجهة كارثة زلزال الحوز الذي ضرب المغرب في 8 شتنبر 2023 بقوة 6.8 درجة على مقياس ريختر، خاضت فدرالية رابطة حقوق النساء معركة إنسانية حقيقية لمساندة الضحايا ومحاولة التخفيف من معاناتهم.

أسفر الزلزال المدمر عن مقتل أكثر من 2900 شخص وإصابة الآلاف، فضلاً عن تشريد عشرات الآلاف من الأسر ودمار البنية التحتية والممتلكات في 7 أقاليم مغربية. ولم يكن أمام الفدرالية سوى التجند والتعبئة الفورية لمساعدة المنكوبين.

تدخلات ميدانية مكثفة

في غضون أيام قليلة من الزلزال، نظمت الفدرالية العديد من القوافل التضامنية لتوزيع المساعدات الغذائية والإيوائية على السكان المتضررين في مناطق كالحوز وتارودانت وورزازات وشيشاوة. حيث تم توزيع أطنان من المواد الغذائية والملابس والأغطية والأفرشة والحلويات للأطفال.

كما تم تخصيص قوافل خاصة بتوفير الملابس الشتوية والأدوات المنزلية والمستلزمات الصحية للنساء والفتيات. بالإضافة إلى تنظيم ورشات دعم نفسي وقانوني للنساء ضحايا العنف والاعتداء.

تأهيل البنية التحتية

لم تكتف الفدرالية بالمساعدات العاجلة، بل عملت على المساهمة في إعادة تأهيل البنية التحتية المتضررة من خلال بناء عشرات الوحدات السكنية المؤقتة والحمامات والمراحيض العامة في العديد من الدواوير المنكوبة.

كما تم إصلاح وترميم مقرات بعض الجمعيات النسوية التي دمرها الزلزال، لتمكين النساء من استئناف أنشطتهن الاقتصادية والاجتماعية كصناعة الكسكس والتوابل التقليدية.

دعم النساء والفتيات المتضررات

أولت الفدرالية اهتماماً خاصاً بوضعية النساء والفتيات في هذه الظروف الصعبة، حيث سعت إلى توفير الدعم النفسي والقانوني لهن من خلال وحدات متنقلة للاستماع والإرشاد.

كما تم تخصيص ميزانية خاصة لدعم المشاريع الاقتصادية النسائية في المناطق المتضررة، إضافة إلى توفير مستلزمات النظافة الصحية وملابس دافئة للنساء والفتيات.

التحديات والمطالب

رغم كل هذه الجهود الجبارة، لا تزال هناك العديد من التحديات التي تواجه السكان المتضررين من الزلزال، خاصة على مستوى السكن اللائق وتوفير الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم والنقل.

كما سلطت الفدرالية الضوء على ضرورة إيلاء اهتمام خاص بوضعية النساء، خصوصاً الأرامل والمطلقات واليتيمات، واحترام مبدأ المساواة في توزيع المساعدات الإنسانية والاستفادة من برامج إعادة الإعمار.

من جانبها، دعت الفدرالية السلطات المختصة إلى تكثيف الجهود وتعزيز التنسيق لإعادة إسكان الضحايا وإعادة تأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الحيوية للساكنة بشكل عاجل.

كما طالبت باعتماد مقاربة النوع الاجتماعي في جميع برامج التنمية والتأهيل بالمناطق المنكوبة، وإشراك النساء في هذه العملية لضمان احترام خصوصياتهن واحتياجاتهن.

في الأخير، أكدت الفدرالية أنها ستواصل الضغط والمناضلة من أجل حقوق الضحايا وإعادة إعمارهم بشكل مستدام ويحفظ كرامتهم، مشددة على أنها ستبقى إلى جانبهم حتى تجاوز هذه المحنة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة