الرئيسية / رياضة / رزيق: خلافات داخلية ورفض تدعيم الفريق أسقطا حلم الرجاء بالصعود

رزيق: خلافات داخلية ورفض تدعيم الفريق أسقطا حلم الرجاء بالصعود

صدى الرياضة.. رزيق تكشف كواليس عدم صعود الرجاء للقسم الأول وأبوشروان وحمزة أول الداعمين للفريق
رياضة
فبراير.كوم 06 يونيو 2024 - 13:00
A+ / A-

أماطت عائشة رزيق، مدربة فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم النسوية، اللثام على كواليس وأسباب فشل الفريق الأخضر في تحقيق الصعود للقسم الاحترافي الأول، خلال حوارها مع “فبراير”.

قبل أن تتقلد عائشة مهمة المدرب المساعد لعبد الله هيدامو، ثم خلفته بعدها على رأس العارضة الفنية لسيدات الرجاء، داعبت ضيفة “فبراير” الكرة لسنوات عديدة متنقلة بين أندية الأحياء وأكاديمية البابا، واحترفت داخل القلعة الحمراء إلى حدود سنة 2014، رافعة أمامها تحدي فرض الوجود ضمن مجال التدريب الرياضي.

وفي خطوتها الأول لدخول عالم التدريب الرياضي، جاورت مدربة فريق الرجاء الرياضي النسوي، أسامي معروفة من قبيل القاسيمي وحسن الطاير وغيرهم، خلال نيلها شهادة التدريب كاف C، عام 2017، وكانت من بين الـ15 الأوائل.

“تدربت بمنتخب أقل من 15 لمنتخب العصب، وأنهت الموسم في الرتبة الرابعة آنذاك، لكن ذلك لم يشفي غليلي وقلت في نفسي إنه يجب أن تضاعفي مجهوداتك لتتمكني من تدريب فئة الفريق الأول ولس الفئات السنية فقط، وهو ما دفعني للدراسة في معهد مولاي رشيد ومركز محمد السادس ونيل ديبلوم B”.
دربت عائشة رزيق فريق سيدات نسيم سيدي مومن، الذي كان يحتل آنذاك المرتبة الثانية بعد الجيش الملكي، بعدها خاضت تجربة بالقطب الأحمر لمدينة الدار البيضاء، حيث كانت مساعدة المدرب هيدامو آنذاك، وبعد انتقال هذا الأخير للرجاء الرياضي، ارتأى أن يحضر معه مساعدته السابقة في الطاقم لما لها من تجربة وخبرة واحترافية في المجال”.

قالت عائشة إن فترة مرورها مع الرجاء كانت ازدواجية، ” كنا قريبين من تحقيق الصعود للقسم الاحترافي الأول إلى حدود نهاية الشطر الأول من البطولة، وكان الفريق بحاجة لجلب انتدابات تعزز التركيبة البشرية للنادي، حددنا مراكز الخصاص، لكن رئيس الفريق عبد الرزاق بنعيسى تجاهل الأمر إلى حين إغلاق الميركاتو”.

“ولينا كنلعبو مع فراقي مغايرين تماما على لي لعبنا معهم في الذهاب لأنهم قاموا بانتدابات وازنة، ونحن وصلنا إلى حد الصراع على عدم النزول إلى الهواة، بسبب المعاناة والعراقيل التي واجهتنا” تقول عائشة رزيق في حديثا مع “فبراير”.

وأقرت عائشة بأن داعميها في الفريق كانوا محسوبين على رؤوس الأصابع، والحديث عن المدير التقني المسؤول عن التكوين هشام أبو شروان، والمدير العام للنادي حمزة السايري، في ظل تعنث اللاعبات اللاتي كانت بعضهن يغبن عن التداريب، معبرة بحسرة كبيرة :” هناك بعض اللاعبات أقولها صادقة لا يستحقن حمل قميص الرجاء ولا حتى اللعب في قسم الهواة”.

وأوضحت رزيق التي فضلت عدم الاستمرار مع الفريق الأخضر، بعدما “بعض الأمور كانت سبب مغادرة المدرب هيدامو، وقد حذرته منهم كثيرا من بينها الانضباط، وعدم الثقة والتشويش على الطاقم، الذي بالنسبة لي كان يتشكل مني ومن ندى المعدة البدنية، بعد ذهاب هيدامو”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة