الرئيسية / نبض المجتمع / تقرير: 61% من الأسر المغربية تقتني أضحية العيد بسبب الدافع الاجتماعي وليس الديني

تقرير: 61% من الأسر المغربية تقتني أضحية العيد بسبب الدافع الاجتماعي وليس الديني

الأسر
نبض المجتمع
أرسلان أمينة 10 يونيو 2024 - 18:00
A+ / A-

تعرف هذه السنة نقاشا عموميا غير مسبوق بخصوص مناسبة عيد الأضحى، نظرا للصعوبات التي تواجه العديد من الأسر في توفير المصاريف الاستثنائية التي تتطلبها.

ويرجع السبب في ذلك إلى الإرتفاع الإستثنائي في أسعار الأضاحي وتأثر القدرة الشرائية للعديد من الأسر في السنوات الأخيرة.

وفي السياق ذاته، أصدر المركز المغربي للمواطنة تقريرا، أنجزه بناء على استطلاع رأي شارك فيه 1007 أشخاص من جميع لفئات، أكد فيه أن 85% من المشاركين يتوقعـون أن تكون أثمنة الأضاحي هذا العام مرتفعة مقارنة بالعام الماضي، و60% يعتقدون أن الأسر المغربية لاتستطيع التخلي عن اقتناء الأضحية حتى لاتحرم أطفالها من العيد.

وأضاف التقرير أن 75% من المستجوبين لايعتقدون أن إجراءات الحكومة ستساهم في خفـض أسعار الأضاحي هذا العام، ويرى 64% منهم أن الحكومــة تهتــم بمصلحة الكسابة ومربي الماشية على حساب المواطن، فيما يعتقد 82% منهم أنه كان على الحكومة تقديم الدعم المالي مباشرة للأسر المعوزة لاقتناء الأضحية بدلا من منحه لمستوردي الأغنام.

وشدد تقرير المركز المغربي للمواطنة، على أن 55% من المشاركين في الاستطلاع يجدون صعوبة في توفير مصاريف العيد، و82% من المشاركين يعتبرون العامل الديني هو الذي يدفعهم للالتزام بعيد الأضحى، بينما 12% دافعهم اجتماعي.

وفي المقابل، يتفق 61% من المشاركين على أن غالبية الأسر المغربية دافعها اجتماعي وليس ديني لاقتناء أضحية العيد.

وقال 63% من المشاركين إنهم يشعرون بارتباط كبير بالعيد، و23% يشعرون بارتباط إلى حدما، بينما 5% فقط لا يشعرون بارتباط بالعيد.

ويعتبر 75% من المشاركين أن عيد الأضحى أهم مناسبة لتعزيز الروابط العائلية بين المغاربة في الوقت الحالي.

ويفضل 48% من المشاركين، حسب نفس المصدر عدم الاحتفال بعيـد الأضحى هذا العام، في حين يرغب 44% في ذلك.

وخلص التقرير إلى أن 57% من المشاركين يرون أن إلغاء العيد هذا العام سيخفف عنهم ضغطا كبيرا.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة