الرئيسية / نبض المجتمع / الغش في صناعة التوابل.. كيماوي يفضحهم ويوضح أضرارها الصحية

الغش في صناعة التوابل.. كيماوي يفضحهم ويوضح أضرارها الصحية

الغش في صناعة التوابل.. كيماوي يفضحهم ويوضح أضرارها الصحية
نبض المجتمع
فبراير.كوم 16 يونيو 2024 - 14:30
A+ / A-

الغش في صناعة التوابل.. كيماوي يفضحهم ويوضح أضرارها الصحية. في لقاء خاص مع محمد كيماوي، رئيس الاتحاد المغربي لحماية المستهلكين، تناولنا قضية شائكة تمس صحة وسلامة المستهلكين وهي الغش في صناعة وتوزيع التوابل.

وأوضح كيماوي خلال حديث له مع “فبراير” بأن الغش في التوابل أصبح مشكلة شائعة تشكل تهديداً حقيقياً لصحة المستهلكين، ويتطلب تدخلات جادة للحد من هذه الظاهرة.

وأوضح كيماوي أن أكثر أساليب الغش شيوعاً في صناعة وتوزيع التوابل تشمل إضافة مواد رخيصة مثل الدقيق أو نشا الذرة لزيادة الوزن، واستخدام أصباغ صناعية لتحسين اللون، وخلط التوابل بأنواع رديئة الجودة. هذه التقنيات تساهم في تحسين مظهر وجودة التوابل المغشوشة وتجعلها تبدو وكأنها طازجة وعالية الجودة، بينما هي في الواقع غير آمنة للاستهلاك.

ويضيف كيماوي أن الأضرار الصحية الناتجة عن استهلاك التوابل المغشوشة يمكن أن تكون خطيرة. وتشمل هذه الأضرار التسمم الغذائي نتيجة استخدام مواد غير صالحة للاستهلاك، الحساسية والتهيج بسبب الأصباغ والمواد الكيميائية، ومشاكل في الجهاز الهضمي نتيجة استهلاك مواد مضافة غير طبيعية.

يشير كيماوي إلى أن بعض أنواع التوابل أكثر عرضة للغش من غيرها، مثل الفلفل الأسود الذي يتم غشه نظراً لارتفاع سعره، الكركم لصعوبة تمييزه بعد الطحن، والقرفة التي يتم خلطها بأنواع رخيصة. وهذا يجعل من الضروري أن يكون المستهلك واعياً وقادراً على التمييز بين التوابل الأصلية والمغشوشة.

ومن بين العلامات التي يجب أن يبحث عنها المستهلك لضمان جودة وسلامة التوابل، يشدد كيماوي على أهمية التحقق من تاريخ الإنتاج والانتهاء لضمان الطزاجة، والبحث عن الشهادات والعلامات التي تثبت جودة المنتج، والتأكد من أن العبوة محكمة الإغلاق وغير تالفة.

ولتعزيز جودة وسلامة التوابل في الأسواق، أشار كيماوي إلى وجود هيئات رسمية مثل هيئات المواصفات والمقاييس التي تضع معايير الجودة، والوزارات الصحية والغذائية التي تراقب تطبيق هذه المعايير. ويمكن للمستهلك التأكد من اتباع هذه المعايير عبر البحث عن المنتجات التي تحمل شهادات هذه الجهات.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي تتخذها جمعية حماية المستهلك لمكافحة الغش في التوابل، يوضح كيماوي أن الجمعية تقوم بعدة إجراءات منها التفتيش الدوري على الأسواق والمحال، والتعاون مع الجهات الرسمية لمتابعة تطبيق القوانين، وأيضاً تنظيم حملات توعية للمستهلكين حول مخاطر الغش وكيفية تجنبه.

كما تقوم الجمعية بحملات توعية لتعريف المستهلكين بمخاطر التوابل المغشوشة، من خلال تنظيم ورش العمل والمحاضرات، وإصدار نشرات توعوية، بالإضافة إلى الإعلانات والبرامج الإعلامية لزيادة وعي المستهلكين حول هذا الموضوع.

وأوضح كيماوي أن التعاون بين جمعيات حماية المستهلك والجهات الحكومية يلعب دوراً مهماً في الحد من الغش في التوابل، حيث يتيح تبادل المعلومات حول مصادر الغش والأساليب المستخدمة، ويساهم في تنفيذ حملات مشتركة لضبط الأسواق، وكذلك يساعد في سن القوانين والتشريعات التي تردع الغشاشين.

ولتمكين المستهلكين من الإبلاغ عن حالات الغش، توفر الجمعية خطوط ساخنة ومواقع إلكترونية لتقديم الشكاوى، بالإضافة إلى الفروع المحلية. بعد تلقي الشكاوى، تقوم الجمعية بالتحقيق والتعاون مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

ختاماً، قدم كيماوي نصائح مهمة للمستهلكين لضمان حصولهم على توابل ذات جودة عالية وآمنة، منها شراء التوابل من مصادر موثوقة، والتحقق من العلامات التجارية المعروفة، وقراءة الملصقات بعناية لضمان جودة وسلامة المنتج.

واختتم كيماوي اللقاء بالتأكيد على القوانين الرادعة وتشمل الغرامات المالية، وإغلاق المنشآت، وحتى السجن في الحالات الجسيمة. ومع ذلك، يرى كيماوي أن الحاجة ملحة دائماً لتشديد هذه القوانين لضمان ردع الغشاشين بشكل فعال.

ودعا المستهلكين لدعم جهود جمعية حماية المستهلك من خلال الإبلاغ عن الغش، والمشاركة في الحملات التوعوية، ودعم السياسات التي تحارب الغش وتشجع الجودة.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة