الرئيسية / رياضة / يامال يخلق جدلا في ألمانيا بسبب قانون حماية القاصرين

يامال يخلق جدلا في ألمانيا بسبب قانون حماية القاصرين

يورو 2024..يامال يخلق جدلا في ألمانيا بسبب قانون حماية القاصرين
رياضة
فدوى الفصاص 23 يونيو 2024 - 19:30
A+ / A-

خلق الدولي الإسباني من أصول مغربية، يامال لامين، البالغ من العمر 16 ربيعاً، جدلا واسعا لدى وسائل الإعلام الألمانية، إبان تألقه المُلفث في كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024” رفقة منتخب “لاروخا”.

وزعمت تقارير إعلامية ألمانية، أن المنتخب الإسباني لكرة القدم، أضحى مُهددا بشكل نسبي بتعرضه لغرامة مالية تصل إلى 30000 يورو، بسبب قانونٍ داخلي ألماني، يهم حماية الأطفال والشباب القاصرين.

وكشفت الإذاعة الألمانية الوطنية “ZDF”، بأنه يُمكن نظريا معاقبة منتخب إسبانيا لعدم امتثالها للقانون الألماني بشأن حماية الشباب من خلال جعل لامين يامال، البالغ من العمر 16 عاما فقط، يلعب في المساء، وهو ما يتعارض مع قانونها القاضي بمنع تشغيل القاصرين بعد الساعة الثامنة مساء.

كما أوضحت تقارير أخرى على رأسها صحيفة “بيلد”، أن قانون منع القاصرين من العمل بعد الثامنة مساء، لا ينطبق فقط على الألمان، وإنما أيضا على الشباب من الخارج الموجودين في ألمانيا.

وجاء في توضيح الصحيفة :” هناك استثناء للرياضيين حتى يتمكنوا أيضا من التواجد على أرض الملعب في الألعاب المسائية المتأخرة. وفقا لهذا ، يسمح لهم بالخدمة حتى الساعة 11 مساء.”

واستعان الصحيفة ذاتها بالخبير القانوني ستيفان غراف من جامعة كونستانز، ليوضح مدى إمكانية معاقبة منتخب إسبانيا، بسبب اللاعب لامبين يامال.

إذ أفاد الخبير القانوني :” إن إسبانيا ليست مهددة بأي عواقب رياضية. هذا يعني أنه لا يمكن اتخاذ إجراء ضد النتيجة أيضا. ومع ذلك، قد يواجه المتأهلون لدور ال 16 غرامة تصل إلى 30000 يورو، هذا مجرد تهديد من الناحية النظرية. حتى الآن، لم تتخذ السلطات من قبل أي إجراءات ضد مثل هذه الحوادث في قطاع الرياضة.”.

وتمكن يامال من قيادة منتخب “لاروخا” إلى دور ثمن نهائي اليورو 2024، مُحققا رقميين قياسيين في بطولة كأس أمم أوروبا، خلال دخوله في التشكيل الرسمي لمنتخب إسبانيا، في لقاءي الجولتين الأولى والثانية من المجموعة الثانية، أمام كرواتيا و وإيطاليا.

وكشفت شبكة “أوبتا” للإحصائيات والأرقام الرياضية، أن لامين يامال أصبح أصغر لاعب على الإطلاق يشارك في منافسات كأس أمم أوروبا عبر التاريخ، عن عمر 16 عاما و338 يوما فقط، ليتجاوز الرقم القياسي الذي سجله البولندي كاسبر كوزلوفسكي.

وكان لاعب الوسط كوزلوفسكي قد سجل الرقم القياسي كأصغر لاعب في كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” ضد إسبانيا في مباراة أقيمت في إشبيلية على ملعب “لا كارتوخا”.

ولم يكتف اللاعب الشاب المُنحذر من أب مغربي، بتحطيم رقم كوزلوفسكي، بل أضحى لامين يامال الإسباني أصغر من شارك كأساسي في البطولة القارية، بعدما منحه المدرب لويس دي لافوينتي فرصة الدخول في التشكيل الرسمي أمام كرواتيا في أول ظهور ل”لاروخا” في النسخة الحالية لكأس الأمم، ليتخطى بذلك الرقم القياسي الذي سجله المدافع الهولندي ييترو فيليمز في سن 18 عاما و71 يوما.

ويُشارك منتخب إسبانيا في يورو 2024 ضمن المجموعة الثانية إلى جوار كل من منتخبات كرواتيا وإيطاليا وألبانيا، وبعد فوزه على زملاء لوكا مودريتش ومنتخب إيطاليا، أضحى في صدارة مجموعه برصيد ست نقاط.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة