الرئيسية / نبض المجتمع / حريق يستنفر الوقاية المدنية في حقل بمدشر الجديد بأصيلة

حريق يستنفر الوقاية المدنية في حقل بمدشر الجديد بأصيلة

أصيلة
نبض المجتمع
فبراير.كوم 23 يونيو 2024 - 22:30
A+ / A-

اندلع حريق زوال اليوم الأحد في حقل بمدشر الجديد، جماعة الخلوة التابعة ترابيا لعمالة طنجة – أصيلة.

واستنفر الحريق عناصر الاطفاء التابعة لجهاز الوقاية المدنية التي انتقلت الى عين المكان وقامت باخماده قبل اتساع نطاقه .

وأتى الحريق على مساحة كبيرة من الحقل فيما لم تسجل أية خسائر أخرى وفق ماكشفت عنه مصادر محلية.

جددت الحكومة الإسبانية، التأكيد على التزامها الراسخ بمواصلة تعاونها مع المغرب في مجال مكافحة الحرائق.

وأكد بلاغ لرئاسة الحكومة الإسبانية، صدر عقب اجتماع مجلس الوزراء، أن إسبانيا ستواصل تعاونها مع المملكة في مجال مكافحة الحرائق، وذلك بموجب الاتفاقيات الثنائية الموقعة مع عدة دول، من بينها المغرب.

وتحقيقا لهذه الغاية، تم اعتماد خطة عمل للوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها برسم سنة 2024، تهدف إلى تحديد الوسائل التي تدعم بها الإدارة العامة للدولة الآليات الإقليمية لمكافحة الحرائق، والتي تضطلع بدور موحد وشامل وتنسيقي لجميع سياسات الدولة في هذا المجال.

ويوافق هذا الاتفاق على التدابير الواردة في خطة عمل الوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها لعام 2024، ويحيط علما بالتقرير المتعلق بتنفيذ التدابير الواردة في خطة عمل الوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها لعام 2023.

ومنذ سنة 2005، تعتمد الحكومة الإسبانية مجموعة من التدابير المشتركة بين الإدارات التي تشكل خطة العمل السنوية للوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها.

وسبق أن اجتمعت اللجنة المديرية للوقاية ومكافحة الحرائق الغابوية يوم أمس الخميس 16 ماي 2024 بمقر الوكالة الوطنية للمياه والغابات ، تحت رئاسة المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات، عبد الرحيم هومي وبحضور كافة الشركاء المعنيين.

وقد شكل هذا الاجتماع المهم فرصة لتقييم وعرض النتائج والدروس المستقاة من حرائق الغابات لموسم 2023، فضلا عن استعراض الوسائل والتدابير التي ستتم تعبئتها للموسم الجديد 2024 .

للتذكير، يعتبر المجال الغابوي بالمغرب فضاءا طبيعيا مفتوحا، ويتعرض لعدة ضغوطات تأثر سلبا على أدواره الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، حيث ينتج عن هذا الضغط زيادة خطر اندلاع الحرائق، خاصة وأن الغابات المغربية، مثل نظيراتها في البحر الأبيض المتوسط، تتميز بقابلية اشتعال مرتفعة خلال فصل الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض رطوبة الهواء وشدة الرياح الجافة من نوع “شرقي”.

وفيما يخص حصيلة حرائق الغابات للموسم الماضي بالمملكة المغربية، فقد تم تسجيل466 حريق أتى على مساحة تقدر ب 6426 هكتار من الغابات،35% من هذه المساحات المحروقة عبارة عن اعشاب ثانوية ونباتات موسمية.

و تعتبر هذه الحصيلة جيدة مقارنة مع سنة 2022 والتي تم فيها تسجيل مساحة تقدر ب 22760 هكتار أي بمعدل انخفاض يقدر ب %70 رغم تسجيل نفس الظروف المناخية الصعبة أو أكثر من ذلك و التي تميزت بموجات حرارة قصوى متوالية ورياح جافة وساخنة.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة