الرئيسية / سياسة / دلال ميني: المغرب في حاجة لمهندسين حاملين لمشروع سياسي لإنجاح أوراش البلاد وأهداف البرنامج الحكومي

دلال ميني: المغرب في حاجة لمهندسين حاملين لمشروع سياسي لإنجاح أوراش البلاد وأهداف البرنامج الحكومي

دلال مني
سياسة
أرسلان أمينة 01 يوليو 2024 - 18:00
A+ / A-

نظم حزب التجمع الوطني للأحرار يوم السبت 29 يونيو 2024، بمدينة طنجة، المناظرة الوطنية الثانية للمهندسين التجمعيين تحت شعار “المهندس المغربي في قلب التحولات الاجتماعية والاقتصادية”.

أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، أن المهندس يعتبر دعامة أساسية في بلورة الاستراتيجيات الوطنية التنموية وتحقيق التقدم والتنمية المستدامة.

وقال أخنوش، في كلمة خلال افتتاح المناظرة الوطنية الثانية للمهندسين التجمعيين بحضور قياديي الحزب ومنتخبيه ومناضليه وممثلي الحزب الشعبي الأوروبي والحزب الشيوعي الصيني، إن “المهندس المغربي دعامة من الدعامات الأساسية للتحول التنموي وتسريع وتيرة التقدم والنمو المستدام”.

وفي المقابل، كشفت دلال ميني بأن هيئة المهندسين التجمعيين تنظم الدورة الثانية من المناظرة الوطنية، تحت شعار “المهندس المغربي في قلب التحولات الاجتماعية والاقتصادية”، يشكل فرصة من أجل النقاش حول عدد من الأوراش الإستراتيجية والمهيكلة، مع التأكيد على دور المهندس المغربي في تنزيلها.

وأشارت المتحدثة نفسها قائلة: “اليوم نحتاج إلى مهندسين حاملين مشاريع سياسية”، مؤكدة على أن حزب التجمع الوطني للأحرار يؤمن بالكفاءات وبضرورة اشراك كل فئات المجتمع من أجل انجاح كل أوراش المجتمع في البلاد، ومن أجل أن نكون في الموعد خاصة وأن المغرب ينتظر تنظيم تظاهرات عالمية والتي ستعكس صورة البلاد على المستوى القاري والعالمي.

واسترسلت ميني على أن المهندسين التجمعيين يؤكدون على تعبئتهم خدمة للبلاد وللأهداف المبرمجة”.

واعتبر أخنوش أن دور المهندس في مواكبة التحولات العميقة التي يشهدها المغرب يظهر جليا فيما تحققه المملكة من تقدم على صعيد قطاعات حيوية، من قبيل الطاقات المتجددة والرقمنة والنقل والصناعة وغيرها

وأشار أخنوش إلى أن تنظيم هذه المناظرة يأتي في إطار تكريس انفتاح الحزب على مختلف الكفاءات، ولتسليط الضوء على مساهمة المهندس في تخطيط وتنزيل وتقييم الاستراتيجيات والمخططات الوطنية في كل القطاعات الحيوية، منوها بأن للمهندسين دور أساسي في تدبير الشأن العام المحلي وفي بلورة السياسات المحلية التي تتماشى وانتظارات المجتمع.

ومن هذا المنطلق، سجل أن هيكلة حزب التجمع الوطني للأحرار تعطي هامشا أوسع للمهندس، على غرار باقي المهن الحيوية، من أجل تعزيز حضوره في المؤسسات المنتخبة، حتى يتسنى له الانخراط في تحريك عجلة الاقتصاد وتنزيل المشاريع ذات الوقع الإيجابي المباشر على المجتمع، وذلك في إطار السياسة الحكيمة للملك محمد السادس لتنزيل أسس الدولة الاجتماعية.

واعتبر رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن تحقيق هذه الغاية “لن يتأتى إلا بالتزام واسع من الكفاءات المغربية “، مشددا على أن فئة المهندسين “كانت سباقة لتحقيق تحول تنظيمي نموذجي وفاعل للحزب وبلورة تصوره العملي لتدبير قضايا المجتمع افقيا وعموديا “.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة