الرئيسية / نبض المجتمع / مهرجان بيلماون: جسر بين الثقافة الأمازيغية والتنمية السياحية

مهرجان بيلماون: جسر بين الثقافة الأمازيغية والتنمية السياحية

مهرجان بيلماون- أحمد صابر
نبض المجتمع
فبراير.كوم 03 يوليو 2024 - 15:00
A+ / A-

يقبل ككل سنة الآلاف من الجماهير الأمازيغية بمناطق سوس والحوز وغيرهم من المناطق، على متابعة طقوس الفرجة والإمتاع والإبداع في احتفالات “بيلماون” العارمة، والمهرجانات و”الكرنفالات” التي تشهدها هذه المناطق بمناسبة عيد الأضحى.

ويتنكر المحتفلون بهذا التراثي الأمازيغي القديم الذي يبدأ في اليوم الموالي من عيد الأضحى ويستمر من ثلاثة أيام إلى أسبوع وأكثر، في أقنعة متنوعة ومُختلفة لإخفاء هوياتهم وملامحهم، ويرتدون جلود الماعز والخرفان، ثم يقومون بالتجول في الأزقة والشوارع مصحوبين بجماهير غفيرة، ويقومون بالرقص والغناء على إيقاعات “أحواش” والفن الأمازيغي المتنوع.

في إطار هذه الإحتفالات كشف أحمد صابر، مدير مهرجان بيلماون الدولي بأكادير، عن تفاصيل نشأة هذا الحدث الثقافي الهام وطموحاته المستقبلية.

وقال: “بدأت فكرة المهرجان قبل أكثر من عامين، بجهود مشتركة من أساتذة ومهتمين بالتراث الأمازيغي المغربي. وقد لقيت الفكرة دعماً من المجلس الجماعي لأكادير، الذي أدرجها ضمن مخططاته التنموية لدعم البرامج الثقافية”.

وأوضح صابر أن المهرجان يستمد جوهره من الأنشطة التراثية التي تنظمها جمعيات المجتمع المدني في الدواوير المختلفة بعد عيد الأضحى، مثل “بوجلود” أو “بيلماون”.

وأشار إلى التحديات التي واجهت النسخة الأولى من المهرجان، بما في ذلك تخوف بعض الجمعيات من نقل نشاطهم من القرى إلى المدينة، إضافة إلى التحديات المادية والتنظيمية.

وأكد صابر على أهمية التنظيم والمسار المحدد للمهرجان، مشيراً إلى الدعم الكبير من السلطات المحلية والأمنية والمجتمع المدني لإنجاح هذا الحدث.

وعن تأثير المهرجان، أوضح صابر أنه أعطى حماساً جديداً للجمعيات الصغيرة لإحياء تراث “بيلماون”، كما لاقى إقبالاً كبيراً من مختلف فئات المجتمع.

وختم أحمد صابر، مدير مهرجان بيلماون، حديثه بالتأكيد على طموح المنظمين للوصول بالمهرجان إلى العالمية والاعتراف من قبل اليونسكو، مشدداً على أن الهدف الأساسي هو الاحتفاء بالفرح انطلاقاً من التراث الثقافي المغربي، وجعل المهرجان نقطة جذب سياحية لمدينة أكادير.

حري بالذكر أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل السنة الماضية عبرت السنة الماضية، عن استعدادها للتنسيق مع الممارسين وكافة المعنيين من أجل إعداد ملف تسجيل بيلماون على اللائحة المثيلية للتراث الثقافي غير المادي لمنظمة “اليونسكو”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة