الرئيسية / سياسة / أزمة كليات الطب.. المعارضة البرلمانية تصعد وتنسحب من الجلسة العمومية

أزمة كليات الطب.. المعارضة البرلمانية تصعد وتنسحب من الجلسة العمومية

طلبة الطب يواصلون الاحتجاجات وسط مطالب بفتح حوار مع الجهات الوصية
سياسة
فبراير.كوم 08 يوليو 2024 - 19:00
A+ / A-

انسحبت المعارضة البرلمانية من الجلسة العمومية على إثر رفض الحكومة، اليوم الإثنين 8 يوليوز 2024 التفاعل مع طلب أربعة فرق برلمانية من الأغلبية والمعارضة، لمناقشة موضوع أزمة كليات الطب ومقاطعة الطلبة للامتحانات.

وقال محمد صباري، نائب رئيس مجلس النواب الذي ترأس جلسة اليوم، إن المجلس توصل برد من الحكومة على طلب التحدث في موضوع طلبة الطب، وعبرت فيه عن عدم استعدادها للتفاعل مع الموضوع.

وكان لرد الحكومة وقع خاص على أعضاء مجلس النواب، حيث أدى الأمر الى اشعال فتيل غضب النواب من الأغلبية والمعارضة، وأعلنت فرق المعارضة عن انسحابها من الجلسة، احتجاجا على موقف الحكومة والوزير الوصي على قطاع التعليم العالي على الخصوص، ووصفته بـ”الاستهتار”.

وعبرت فرق الأغلبية كذلك عن غضبها، حيث طالب الفريق الاستقلالي برفع الجلسة البرلمانية، من أجل التشاور ومحاولة فهم أسباب عدم تفاعل الحكومة مع طلبات الفرق البرلمانية، وهو الموقف الذي عبر عنه كذلك فريق الأصالة والمعاصرة، فيما دعا رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار لرفع الجلسة من أجل فهم موقف الحكومة.

وفي مناقشته لموقف الحكومة، اعتبر رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية، أن عدم تفاعلها مع طلب البرلمان لمناقشة أزمة كليات الطب، يعني أنها تحتقر البرلمان، وتستهتر به ولا تهتم لا به ولا بالطلبة وأسرهم.

من جانبه، قال عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، إن غياب وزير التعليم العالي لا يبرر رفض الحكومة للتفاعل مع طلب مناقشة قضية كليات الطب، وأضاف أن الوزير المنتدب المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني كان حاضرا خلال حوار الحكومة مع الطلبة، وبإمكانه الحديث حول الموضوع أمام البرلمان وتقديم التوضيحات اللازمة فيه.

ووجه بوانو اتهامات صريحة للوزير عبد اللطيف ميراوي بالوقوف وراء الأزمة، وقال في هذا الصدد إن البرلمان قدم مبادرة للوساطة في هذا الملف إلا أن “الوزير نسفها”.

نفس الموقف عبر عنه عبد الرحيم شهيد، رئيس فريق المعارضة الاتحادية، والذي اعتبر أن عدم تقديم الحكومة لتوضيحات أمام البرلمان حول أزمة طلبة الطب ليس له توصيف غير “العبث”، مؤكدا على أن تفعيل البرلمان لآلياته الرقابية من أجل إثارة هذا الموضوع في جلسة اليوم، نابع من أهمية تحسيس المواطنين وطمأنتهم، لأن “مئات العائلات أيديها على قلوبها خوفا من سنة بيضاء وبدل تقديم جواب نقدم الخواء”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة