الرئيسية / رياضة / إسبانيا بالأجنحة الطائرة وفرنسا بالخبرة.. من يحسم بطاقة العبور لنهائي "اليورو" ؟

إسبانيا بالأجنحة الطائرة وفرنسا بالخبرة.. من يحسم بطاقة العبور لنهائي "اليورو" ؟

بين القوة الهجومية لإسبانيا وصلابة دفاع فرنسا.. من يحسم بطاقة العبور لنهائي "اليورو" ؟
رياضة
فدوى الفصاص 09 يوليو 2024 - 11:30
A+ / A-

اقترب موعد بزوغ شمس المشهد الأخير للنسخة الـ17 من بطولة كأس أمم أوروبا “اليورو 2024″، إذ سيتم تحديد مساء اليوم الثلاثاء هوية طرف نهائي البطولة، وهو المتأهل من مباراة إسبانيا وفرنسا لحساب نصف نهائي اليورو ابتداء من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب “أليانز أرينا” في ميونخ.

وتعد المباراة الأولى ضمن منافسات المربع الذهبي لبطولة اليورو، بمثابة نهائي قبل الأوان، ويتعلق الأمر بلقاء سيجمع بين إسبانيا التي يعول ربان سفينتها لويس دي لافوينتي، على مواهب شابة تمتاز بالسرعة والنفس الطويل والاختراق المتقن كسمفونية موسيقية بعنوان ” الفلامينغو” يقودها ذو الـ17 ربيعاً لامين يامال، وبين منتخب آخر يضع عامل الخبرة سلاحاً له أمام “لاروخا” بقيادة المدرب ديديه ديشامب، المُعتمد أساساً على كيليان مبابي ليقود الخط الهجومي للديكة.

ويطمح المنتخب الإسباني إلى الانفراد بالرقم القياسي بعدد ألقاب “اليورو”، حيث يتشارك الرقم الحالي مع المنتخب الألماني، الذي اقتصر مشواره في هذه النسخة الجاريةعلى ملاعبه الوطنية، حتى ربع النهائي في هذه البطولة، بحصيلة 3 ألقاب لكل منهما، بينما يسعى المنتخب الفرنسي إلى معادلة هذا الرقم كونه فاز باللقب مرتين فقط.

وعلى طول بطولة “اليورو” تفوقت إسبانيا من الناحية الهدومية على فرنسا من ناحية الأرقام المحققة إلى الآن، بحيث سجلت في مرمى خصومها 11 هدفا ما يعكس القوة الهجومية لأبناء ديلافوينتي، واستقبلت شباكه هدفين فقط، من أصل خمس مباريات.

وفي المقابل، اكتفت فرنسا بتسجيل ثلاثة أهداف فقط من أصل خمس مباريات، واستقبلت شباك “الديكة” هدفا وحيدا.

دي لافونتي مدرب “لاروخا” يعلم أن الأعين ستنصب نحو فتيانه المتمرسين، وهو الأمر الذي فضل صد عليه النظر من خلال حديثه في الندوة الإعلامية أمس الإثنين، التي تسبق اللقاء، إذ قال إن لاعبي منتخب بلاده يُعانون من الإرهاق قبل مباراة فرنسا في نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2024، كما أشاد بقائد “الديكة” كيليان مبابي، دون تغاضيه عن كون منتخب “لا روخا” لا يفكر إلا في تحقيق الفوز.

واستهل لويس دي لا فوينتي مؤتمره الصحفي بالحديث عن ضغط المباريات في بطولة “اليورو” ومدى تأثير ذلك في استعدادات منتخب بلاده، قائلا : “في رأيي ضغط المباريات لا يساعد أبدًا في التعافي، لكن هذا هو الحال للجميع”.

وبالحديث عن الإرهاق الذي يعاني منه لاعبي المنتخب الإسباني، اقترح لافوينتي إلغاء الأشواط الإضافية في الأدوار التي تسبق  المربع الذهبي موضحا :” أنا أتفق مع ضرورة إلغاء الأشواط الإضافية في بعض الأدوار في بطولة كبرى وصعبة جدًا، بالطبع ليس في نصف النهائي، ولا حتى النهائي، ولكن نعم في الأدوار الإقصائية التي تسبقهما، فنحن نتحدث عن مباريات كثيرة، ودقائق لعب كثيرة، مع لاعبين يصلون إلى أقصى جهد بدني ممكن لهم، وهذا بالطبع يؤثر في متعة المشاهدة”.

ولصد النظر عن مؤهلات لاعبي “لاروخا” انهال دي لافوينتي بالمديح على النجم الفرنسي كيليان مبابي مُعبرا : “هذا النوع من لاعبي كرة القدم لا يمكن التنبؤ به، ولا تعرف متى يظهرون، لا يختفون أبدًا، لكن يمكن أن يكونوا بأقل من 50% من مستواهم، أفضل من 100% لأي لاعب آخر، يمكنهم صناعة الفارق في أي لحظة في المباراة، حتى وإن لم يظهروا بالمستوى المطلوب”.

وتابع ربان سفينة راقصي “الفلامينغو” حديثه عن اللاعب الجديد لفريق ريال مدريد الإباني : مبابي لاعب عبقري، نجم فوق العادة، شأنه شأن لاعبين آخرين في منتخب فرنسا الذي يمتلك لاعبين استثنائيين، مع إدراك قدراته، سنحاول تحييدها”.

ومن جهته، ديديه ديشامب، سار على نفس خطى منافسه دي لافوينتي، قبل أن يتواجها في لقاء نصف نهائي حاسم، في أمسية يومه الثلاثاء، إذ تحدث منذ بداية الندوة الإعلامية التي تسبق اللقاء، عن تفوق منتخب إسبانيا على الورق، مُشيرا إلى لاعبي “لاروخا” المتمرسين على غرار الشاب المغربي الإسباني لامين يامال.

وقال ديشامب في بداية الندوة الإعلامية أمس الإثنين: “تتمتع منتخبات إسبانيا دائمًا بالقدرة على امتلاك خط وسط جيد، بيدري غير موجود (بسبب الإصابة)، لكن لديهم القدرة لمساعدة فريقهم في السيطرة على المباراة، وهذا يجعلهم فريقًا صعبًا، وخاصة رودري، إنه محور إسبانيا، لقد كانوا الفريق الذي قدم أفضل أداء في اليورو، هذا هو الانطباع الذي وصلني”.

كما أشار ديشامب إلى مدى خطورة اللاعب الشاب لامين يامال ذو الـ17 ربيعاً، بالإضافة إلى ونيكو ويليامز، متحدثا عن عمل “الديكة” على الطريقة التي يمكن من خلالها إيقاف جناحي إسبانيا، الثنائي سالف الذكر قائلا : “إذا كانا يمتلكان الكرة، علينا محاولة إيقافهما وإجبارهما على عدم الاستلام”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة