الرئيسية / بيبل / هكذا اختلف مغاربة حول تقدم الوزير الشوباني رسميا لخطوبة الوزيرة المطلقة سمية بنخلدون

هكذا اختلف مغاربة حول تقدم الوزير الشوباني رسميا لخطوبة الوزيرة المطلقة سمية بنخلدون

بيبل قصاصات نبض المجتمع
جمال العبيد 18 أبريل 2015 - 22:42
A+ / A-

لم يتوقف بعد مغاربة الفيسبوك عن تناول قضية “الكوبل الحكومي” التي أخذت منعطفا جديدا، تمثل في طلب الوزير الحبيب الشوباني رسميا يد الوزيرة المطلقة سمية بنخلدون بمباركة والدته وزوجته.

وما أثار انقسامهم أكثر في الموضوع هو هل من الجائز التدخل في الحياة الخاصة للوزيرين، وخصوصا قرار الإعلان عن خطوبتهما، بعد أن حامت الشكوك فيما قبل عن أن أحد طرفي الخبر الذي ورد في يومية “الصباح” لن يكون سوى الوزيرة سمية بنخلدون، باعتبارها حصلت على طلاقها قبل حوالي سنة، وهو ما نفته الوزيرة جملة وتفصيلا في تدوينة على “فيسبوك”.

ويرى فيسبوكيون، أغلبهم نشطاء أو متعاطفون مع حزب العدالة والتنمية، أنه وجب الإبتعاد عن الشؤون الخاصة في حياة الوزراء وكل من يسهر على تدبير الشأن العام، مضيفين أن سهام النقد يجب أن توجه إلى هؤلاء على أساس إلتزاماتهم السياسية مع المواطنين، وليس على أساس التفاصيل المرتبطة بحياتهم الخاصة، التي يجب أن تبقى بعيدة عن “القيل والقال” على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

في المقابل، لم يتفق مغاربة آخرون مع هذا الطرح ودافعوا بشدة عن حق المواطن في الإطلاع على جميع التفاصيل المتعلقة بمدبري الشأن العام، بما فيها ما يندرج ضمن “الخصوصيات”، موضحين أنه إذا كان اقتران الوزيرين ببعضهما البعض يندرج ضمن اختياراتهم الشخصية، فما معنى أن يتم تداول صور على نطاق واسع لوزير يأكل “البيصارة”، ووزير أخر يتوضأ، وثالت يصلي على الكارتون؟ ألا يدخل ذلك ضمن الحياة الخاصة لوزراء العدالة والتنمية؟ يتساءل هؤلاء.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة