اصابة سواري مدافع كريستال بالاس في حادث سيارة

من يكون عمر دهكون الذي أعدمه الحسن الثاني صباح عيد الأضحى

الرئيسية / الوجه الاخر / من يكون عمر دهكون الذي أعدمه الحسن الثاني صباح عيد الأضحى

من يكون عمر دهكون الذي أعدمه الحسن الثاني صباح عيد الأضحى

الوجه الاخر سياسة قصاصات كواليس نبض المجتمع
الياقوت الجابري 12 سبتمبر 2016 - 15:49
A+ / A-

أعدم عمر دهكون سنة 1973، وعمره لا يزيد عن 37 سنة ، وهذا يعني أنه رأى النور سنة 1936، ويعني ذلك بالضبط أنه ازداد حينما كان المغرب يعيش تحت نير الاستعمار، ولذلك شرب من الجيل الذي رفع السلاح في وجه المستعمر، وبعدها انتظم في خلايا حزب الاستقلال، قبل أن يضع الأقدام في نهاية الرحلة إلى جانب المهدي بنبركة وعبد الرحمان اليوسفي والفقيه البصري وعبد الله إبراهيم … كبار قادة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

كل من يعرف دهكون بعرفون الحرقة التي كبرت معه زمن الاستعمار، حينما دهس أحد المعمرين أخويه بسيارته! وبدل أن ينال الجاني جزاءه، طوي الملف وأٍقبر إلى الأبد!

إذا كانت لكل بداية نهاية، فلا بد أن تكون النهاية مطبوعة بالبدايات، ولذلك حينما عاش عمر دهكون حادث دهس المعمر لأخويه، ظلت الحرقة تغلي في أحشاءه، خاصة أنه آمن بنفس قيم الجيل الأول للحركة الوطنية، بدأ من الكتاب بدرب السلطان بعمق الحي الشعبي الشهير بالدار البيضاء، بعد أن انتقل من تالوين التي فتح فيها عينيه إلى البيضاء، ثم انتقل إلى الرباط لاستكمال الدراسة ، وفيها تخصص في الكتابة على الآلة بثانوية الليمون، وبالعاصمة الإدارية تعرف على خلايا الطلبة والثورة والنضال ضمن الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، قبل أن ينتقل إلى مدينة سلا، حيث المجاهد أبو بكر القادري، ومع بداية الستينيات حصل عمر دهكون على شهادة الدروس الثانوية.

عرف عنه الانضباط والاستقامة والعطف والحنان أيضا، وفي مدينة سلا بدأ دهكون يبنى علاقات الصداقة والحزب والنضال كذلك،، وفي غمرة الفورة التي طبعت المرحلة إياها، آمن بدوره بالمقولة الشهيرة التي ترددت بقوة بعد اغتيال المهدي بنبركة « الدواء الوحيد لهذا النظام هو اجتثاثه » .. « بيننا وبين النظام جثة المهدي بنبركة » … وتزامن الحدث مع هزيمة 1967 العربية، مما زاد من غضب دهكون ورفاقه الذين انتظموا في المنظمة الموازية السرية للاتحاد الوطني للقوات الشعبية، حيث الثورة لا تعني إلا حمل السلاح لمواجهة النظام … فسافر والعديد من رفاق نهاية الستينيات وبدايات السبعينيات إلى الجزائر، ومنها كان الاستعداد والعودة إلى المغرب في ثالث مارس بمناسبة عيد العرش لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وراءه الكثير من الأحداث التي طبعت المغرب في فترة الستينيات .. وأمامه هدف قلب النظام حينها، لكن النتيجة كانت اعتقال رفاق وسقوط آخرين … ثم محاكمات وأحكام بالإعدام في حق عدد من نشطاء المنظمة السرية يتقدم عمر دهكون صباح عيد الأضحى في نونبر 1973.

عمر دهكون يتوسط معتقلين آخرين وبجانبهم دركي
عمر دهكون يتوسط معتقلين آخرين وبجانبهم دركي

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17